ناطق السادسة يدعو لمحاسبة من أسقطوا الجوف بيد الحوثي

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

جدد الناطق الرسمي باسم المنطقة العسكرية السادسة النقيب “ربيع القرشي”، الدعوة إلى محاسبة القيادات العسكرية والسياسية التي تسببت في سقوط المناطق المحررة في محافظة الجوف بيد ميليشيا الإرهاب الحوثية -ذراع إيران في اليمن- قبل عام ونصف العام.

وقال في تغريدات له على تويتر: “عام ونصف مرت منذ سقوط الحزم مركز محافظة الجوف بأيدي الحوثيين، وللأسف الشديد لم نر أي تحقيق أو محاسبة لمن تسببوا في ذلك السقوط”، مشيرا إلى أن تلك القيادات في صفوف الشرعية “غير آبه بالتضحيات التي قدمت، في سبيل تحرير تلك المناطق”.

وأضاف القرشي: “لم نر عزل أي مسؤول أو قائد متهم بالفساد، ولم نر أي تغيير يبشر بالتحرير، عام ونصف لم يتم عقد أي اجتماع لمناقشة الأوضاع واستدعى الشباب المقاتلين والعمل على توحيد الكلام ورص الصفوف وتحديد الهدف والانطلاق نحوه”، مؤكدا بانه بعد عام ونصف ما زالت القيادات التي وصفها بـ”الفاشلة” تمارس فسادها وتتنقل بين عواصم الدول على حساب جراح وتضحيات الأبطال”، متسائلا: إلى متى يا قوم؟

تصريحات القرشي، تؤكد وجود خيانة كبيرة أدت إلى سقوط الجوف بيد الحوثي، كما تأتي بالتزامن مع زيارة وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي إلى السعودية وتكريمه من قبل قيادة التحالف، رغم أن فترة توليه لوزارة الدفاع اليمنية لم تشهد جبهات القتال أي انتصارات على حساب ميليشيات الحوثي.

يذكر أن سقوط الجوف العام الماضي بيد الحوثي، تزامن مع تولي هاشم الأحمر قيادة المنطقة العسكرية السادسة التي تتخذ من الجوف مقرا لها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *