الحديدة.. الحوثيون يبلغون سكان قريتين ساحليتين تحت سيطرتهم بالمغادرة

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

نقلت “وكالة 2 ديسمبر” عن مصادر محلية في محافظة الحديدة، قولها: “مليشيا الحوثي الإرهابية أبلغت سكان قريتين شمال محافظة الحديدة الساحلية، غرب اليمن، بمغادرة منازلهم خلال شهر بدأ مع مطلع أغسطس الجاري”.

وأوضحت أن ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- أمهلت أهالي قريتي “دير عفيف” و”الزوطية” غربي مديرية باجل (30) يومًا لإخلاء المنطقة.

ويستهدف قرار التهجير الحوثي نحو (175) أسرة تقطن قرية “دير عفيف” شرق محطة رأس كثيب، بجانب (140) أسرة في قرية “الزوطية” على بعد (4) كم شمال المحطة.

وتحيط الميليشيا الإرهابية قرى ساحل الحديدة، شمالا، بإجراءات أمنية مشددة من بينها جمع بيانات جميع الزوار والسائقين، وعدم العبور إلا ببلاغات أمنية، إضافة إلى منع آلاف الصيادين من مزاولة أعمالهم في هذا الشريط الساحلي بعد أن أصبح محاصرا بحقول الألغام البحرية والبرية، حسب المصادر.

واستغلت الميليشيا الحوثية اتفاق ستوكهولم في جعل المناطق الساحلية شمال الحديدة حزاما آمنا من العمليات العسكرية للتحالف العربي والقوات المشتركة، وتحويلها إلى منطقة عسكرية، تستقبل السلاح ومعدات الورش الإيرانية المهربة التي يعتقد أن خبراء من الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني يشرفون عليها، وتضم مخازن سلاح ومعامل تركيب وتفخيخ طائرات مسيرة وقوارب، ومنصات إطلاق صواريخ، وتجهيز الألغام البحرية.

وكانت الميليشيا أجرت في المنطقة تجربة للألغام البحرية إيرانية الصنع في مايو 2019 بحضور قيادات حوثية رفيعة.

وتستخدم إيران ميليشيا الحوثي في زعزعة استقرار المنطقة العربية المحيطة بالبحر الأحمر وبحر العرب، وتهديد الملاحة والتجارة الدوليتين قرب مضيق باب المندب، أحد أهم الممرات البحرية في العالم.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى