صنعاء.. شركات ومكاتب التوصيل تلجأ إلى استخدام الخيول لتوصيل الطلبات

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

لجأت شركات ومكاتب التوصيل في أمانة العاصمة صنعاء إلى استخدام الخيول في توصيل الطلبات، بدلا من استخدام السيارات والدراجات النارية؛ نتيجة إنعدام المشتقات النفطية التي وصلت قيمة اللتر الواحد لمبالغ خيالية.

ويرى المواطنون أن هذه العادة الجديدة التي ظهرت تعد أفضل من استخدام السيارات والدراجات النارية، من حيث التوفير في ظل الظروف الاقتصادية، كما أنها وسيلة صديقة للبيئة.

وتعمد ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- إلى افتعال أزمة خانقة في المشتقات النفطية ليرتفع سعر الدبة البنزين سعة (20) لترًا في السوق السوداء بمناطق سيطرتها إلى أكثر من (25) ألف ريال.

هذا وتؤكد مصادر بإن الميليشيا الحوثية -ذراع إيران في اليمن- تحتجز أكثر من (120) شاحنة محملة بمادتي البنزين والديزل، في منطقة حويشيان، شرق محافظة الجوف ومنعتها من العبور. 

وأكدت احتجاز الشاحنات الفارغة المخصصة لنقل مادتي البنزين والديزل، ومنعها من الخروج من مناطق سيطرتها إلى المناطق المحررة.

وتسعى ميليشيا الحوثي الإرهابية من احتجازها قاطرات نقل الوقود، إلى توسيع دائرة أزمة الوقود في مناطق سيطرتها، وإجبار السكان على الذهاب للسوق السوداء التابعة لها لشراء احتياجاتها من الوقود، وبأسعار باهظة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *