وسائل اعلام هندية: إتهام نجل برلماني يمني باغتصاب طالبتين صينيتين في الهند

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

القت الشرطة الهندية القبض على نجل البرلماني الإخواني البارز “شوقي القاضي” بتهمة اغتصاب طالبتين صينيتين، بعد استدراجهن إلى شقته.

وسائل إعلام هندية، قالت: “إن موفوض شرطة راتشاكوندا ماهيش بهاجوات، احتجز، الثلاثاء 11 ديسمبر 2021، أمجد شوقي عبدالرقيب القاضي، بتهمة اغتصاب طالبتين صينيتين”.

في 25 يونيو 2021 قام أمجد القاضي باستدرج إحدى الفتاتين إلى شقته في الطابق الثالث، وقام بخلط عصيرها ببعض المهدئات، وعندما أصبحت شبة فاقدة للوعي اغتصبها بالقوة، وهددها بعواقب وخيمة إذا كشفت الحادث لأي شخص.

وفي حادثة مماثلة، قام القاضي بإغتصاب فتاة صينية أخرى، بعد أن قام بخنقها، وضربها على الجدار، وأغتصابها بالقوة، الأمر الذي تسبب في إلحاق إصابة حادة في كتفها الأيسر، وهددها بكلام مسيء.

عرف شوقي القاضي بمواقفه المتطرفة تجاه من ينتقد تنظيم الإخوان الدولي، أو فرعه المحلي المسمى بالتجمع اليمني للإصلاح، واصفا في تصريحات سابقة ان من ينتقدون تنظيم الإخوان “هم أحفاد لوط”.. زاعما ان أعضاء التنظيم هم “اشرف وانقاء البشر في العصر الحالي”.

وفي وقت سابق قال القاضي في تصريح صحفي: “إن الجماعة -الإخوان المسلمون- غُرف شبابها في كل قطر وبلده بأنم  عمار المساجد وروادها، وكافلو الأيتام والأرامل والساعون على الفقراء والمساكين، وناشرو العلم والتعليم في الوادي والأرياف، وهم من أقامو المشافي والعيادات الطبية والمخيمات الصحية لمحدودي الدخل، و هم من حافظوا على هوية الأمة بعد أن تنكر لها المبهورون شرقاً وغرباً، وهم من شاركوا في حروب تحرير فلسطين في الأربعينيات والخمسينات، حتى أوشكت كتائبهم أن تحررها ، لولا خيانة العملاء”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *