مأرب.. توسع القتال إلى الجبهة الشمالية والقوات الحكومية تحبط هجمات حوثية في مختلف الجبهات

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

توسعت العمليات القتالية بين القوات الحكومية، وميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- اليوم الاثنين، إلى المناطق الشمالية من محافظة مأرب، مع استمرار تصاعدها في الجبهات الجنوبية والغربية.

ونقل “الشارع” عن مصادر ميدانية: “إن مواجهات عنيفة اندلعت اليوم بين الطرفين في العديد من المواقع بجهة العلم شمالي مأرب”.

وأوضحت المصادر، أن المواجهات في العلم اندلعت بعد محاولات ميليشيا الحوثي التقدم في المنطقة، غير أن القوات الحكومية وما يساندها من مقاتلين قبليين تصدت لتلك المحاولات.

كما أفادت المصادر، أن المواجهات في الجبهة الجنوبية، لا تزال على أشدها. وأن القوات الحكومية تصدت للعديد من الهجمات الحوثية في الجوبة.

وذكرت المصادر، أن الهجمات الحوثية أعقبها مواجهات شرسة، تركزت في جبهات الأعيرف، ولضاه، بمديرية الجوبة.

وفي الجبهة الغربية، قالت المصادر: “إن القوات الحكومية، أفشلت أيضا هجمات حوثية مكثفة على مواقعها في وادي وادي ذنه، وروضة جهم، شرق مديرية صرواح”.

وبحسب المصادر، فإن مواجهات عنيفة اندلعت بين الطرفين عقب الهجمات الحوثية، رافقها قصف مدفعي وصاروخي متبادل.

كما شنت مقاتلات التحالف العربي سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وآليات حوثية في عدة مناطق جنوب وشمال وغرب المحافظة.

وقال التحالف العربي: “إنه استهدف ميليشيا الحوثي الانقلابية، بنحو (47) غارة جوية في مأرب خلال الساعات الـ(24) الماضية”.

ووفقا لما نقلته وكالة الأنباء السعودية “واس”، عن التحالف فإن “الاستهدافات دمرت (34) آليه عسكرية، وموقعاً لتخزين الذخائر. كما قضت على أكثر من (280) عنصراً إرهابياً” من الحوثيين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *