خلال لقائها بغروندبرغ.. السيد: لا سلام مع إرتفاع أصوات المدافع

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

التقى وفد من المؤتمر الشعبي العام برئاسة الأمين العام “فائقة السيد” المساعد بالمبعوث الخاص بالأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن “هانس غروندبرغ” صباح اليوم الأحد بالعاصمة المصرية القاهرة.

وفي اللقاء استعرضت الأمين العام المساعد المعاناة التي يعيشها اليمنيون جراء الحرب التى اشعلتها ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- ضده، وإنعكاسات تلك الحرب الكارثية على حياتهم في مختلف المجالات والأصعده.

وشددت السيد على ضرورة الانتقال إلى خطوات عملية جادة لإنهاء الحرب وإحلال السلام في اليمن، ورفع المعاناة عن الشعب اليمني، وضرورة كسر الجمود السياسي، والعمل على كبح الموجهات المسلحة والتصعيد العكسري الذي تقوم به ميليشيات الإرهاب الحوثي.

وأكدت على أن إعادة بناء الثقة بين الأطراف، والتعاطي بجدية أكثر مع الملف الإنساني في اليمن ومعالجته، وإيقاف المواجهات العسكرية، ضمن إطار واضح ومحدد للمباحثات،
والزام جميع الأطراف بمخرجاتها، هي المفردات التي تثبت فعالية ودور الأمم المتحدة والمجتمع الدولي، مؤكدة أن لا سلام مع إرتفاع أصوات المدافع

وأكدت الأمين العام المساعد على مؤقف المؤتمر الشعبي العام الثابت والداعم لكافة جهود السلام التي يبذلها المبعوث الأممي، أو المجتمع الدولي على حد السواء.

من جانبه استعرض المبعوث الأممي الجهود المبذولة التي يقوم بها من أجل الوصول لحلول للأزمة اليمنية وتحقيق الأمن والاستقرار فيه.

حضر اللقاء عن المؤتمر الشعبي العام كلا من النائب عبدالرحمن معزب والأستاذ قاسم الكسادي ووفاء الدعيس والأستاذ عبدالقوي الشميري.

وكان المبعوث الأممي إلى اليمن قد وصل صباح اليوم إلى العاصمة المصرية القاهرة، لبحث ملف الأزمة اليمنية مع مجموعات يمنية و مسؤولين مصريين وعرب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *