بالرصاص الحي.. ميليشيات الإصلاح بشبوة تحاول فض أعتصام برضوم

منصة ٢٦ سبتمبر – شبوة

داهمت قوات أمنية تابعة لميليشيا الإصلاح -الفرع المحلي لتنظيم الإخوان في اليمن- بصورة هيستيرية مخيم الاعتصام بمديرية رضوم، بمحافظة شبوة.

مصادر محلية أكدت أطلاق الرصاص الحي على جموع المعتصمين السلميين، والذين جاؤا للتعبير عن مطالب مشروعة”.

وأضافت المصادر “أن المواطنين أعتصموا في مركز المديرية للمطالبة بتحسين احوالهم المعيشية، وتحقيق بعض المطالب المجتمعية والخدمية ممثلة بالحصول على خدمات الكهرباء والمياه، والأمن، والتعليم، وكذا احتجاجا لتسليم مديريات بيحان لميليشيات الحوثي الإرهابية بتواطوء من قبل سلطة المحافظ محمد صالح بن عديو، وقياداته العسكرية والأمنية”.

هذا وطالب المحتجون الرئيس عبدربه منصور هادي، للتدخل العاجل لإيقاف جنون تلك السلطة الفجة، وتحويل غضبها نحو بيحان لتحريرها من جماعة الحوثي، واحالتها إلى المحاكمة والمحاسبة جراء تسليمها بيحان دون أي مقاومة، وكذلك لانتهاكاتها المستمرة تجاه أبناء المحافظة الرافضين لسياساتها وعجرفتها، وصولا لتقديم مديريات بيحان على طبق من ذهب لشريكهم الحوثي”.

وكانت اللجنة المجتمعية لمديرية رضوم دعت المواطنيين للاعتصام سلميا في مخيم الاعتصام، لتردي الخدمات في المديرية، والتعبير عن رفضهم القاطع لسياسة السلطة المحلية القمعية، والمطالبة بتحرير بيحان ومديرياتها من قبضة الحوثي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *