مأرب.. مليشيا الحوثي تستميت للسيطرة على مفرق جبل مراد وتدفع بالمزيد من التعزيزات عبر بيحان

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

شهدت جبهات مديرية الحوبة جنوبي محافظة مأرب، اليوم الأحد، معارك شرسة بين رجال القبائل مسنزظة بقنوات من الجيش الوطني من جهة، وميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- من جهة أخرى.

ونقلت “الشارع” عن مصادر عسكرية: “أن معارك عنيفة ومستمرة دارت بين الطرفين في منطقة النجاء، ومحطة سوق راشد، غربي المديرية، بالتزامن مع معارك أخرى شرسة بين الطرفين شهدتها مناطق المغرة، ونجد الميضاح، في المحورين الجنوبي والشرقي من المديرية”.

وأكدت المصادر، أن المعارك اندلعت عقب هجمات انتحارية لمليشيا الحوثي، في محاولة منها التقدم والسيطرة على مفرق جبل مراد.

وأشار أحد المصادر، إلى أن الميليشيا تمكنت من السيطرة على أجزاء من جبل “الكتف” الواقع شمالي غرب الجديدة، مركز المديرية، والمطل على خط جبل مراد.

وقال “الشارع”: “أن القوات الحكومية لا تزال تتمركز أعلى جبل الكتف، في ظل تواصل المواجهات، وسقوط عشرات القتلى والجرحى في صفوف عناصر الميليشيا المهاجمين بنيران القوات الحكومية وغارات طيران التحالف”.

وذكر، أن تعزيزات لميليشيا الحوثي وصلت عصر وصباح اليوم (الأحد) من جهة بيحان في شبوة -التي سلمتها ميليشيات الإصلاح للحوثيين دون قتال- مروراً بمديرية قانية، وتوزعت في مختلف جبهات جنوبي المحافظة.

وتزامنت المعارك مع أخرى عنيفة بين الطرفين تجددت في التباب الجبلية المطلة على معسكر الخشينة، ومفرق أم ريش، ونصيرـ عقب محاولات تقدم للمليشيا الحوثية من جبهة ملعاء، الفاصلة بين مديريتي حريب والجوبة.

وشهدت بالتزامن، عديد من المواقع وجبهات القتال في جبهة علفاء، التابعة لمديرية رحبة، على حدود مديرية الجوبة، معارك عنيفة بين الطرفين دارت عقب استمرار الهجمات الحوثية.

وامتدت المعارك – بحسب المصادر – إلى عديد مناطق في جبهات حيد آل أحمد، ورحوم، في مديرية رحبة، بالتزامن مع سلسلة غارات جوية استهدفت مواقع وآليات وتعزيزات للمليشيا الحوثية في جميع المديريات الجنوبية من المحافظة، أدت إلى تدمير (10) أطقم حوثية على الأقل ومصرع جميع من كانوا على متنها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *