المكتب السياسي للمقاومة يطالب بعقوبات ضد منتهكي حقوق أطفال اليمن

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

أعرب المكتب السياسي للمقاومة الوطنية عن ترحيبه بما جاء في بيان مجلس الأمن الصادر أمس الأربعاء 20 اكتوبر 2021م، من إدانة صريحة لميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- التي تواصل ارتكاب انتهاكاتها الجسيمة بحق الأطفال في اليمن، والزج بهم في معاركها القذرة ضاربة عرض الحائط بكل القوانين والمواثيق التي تؤكد على احترام حقوق الأطفال خلال النزاعات المسلحة.

وطالب المكتب السياسي للمقاومة الوطنية أعضاء مجلس الأمن بإتخاذ إجراءات رادعة ضد جماعة الحوثي الإرهابية بما تمثله من خطر حقيقي على الطفولة في اليمن التي تعد الأكثر تضررا من حروب هذه الجماعة منذ اجتياحها للعاصمة صنعاء، ولا يكاد يمر يوم دون سقوط العديد من الأطفال الذين جندتهم في صفوفها قتلى وجرحى جراء الزج بهم في خطوط التماس.

وجدد المكتب السياسي للمقاومة الوطنية دعوته لمجلس الأمن لحماية أطفال اليمن من خلال فرض عقوبات رادعة ضد قيادات ميليشيات الحوثي المتورطين بارتكاب انتهاكات جسيمة بحق أطفال اليمن، خصوصا وان هذه الميليشيات تتمادى في الانتهاكات رافضة لكل الدعوات والنداءات والمطالبات الدولية المشددة على حماية حقوق الاطفال وعدم الزج بهم في الصراعات المسلحة.

بيان مجلس الأمن باللغة الإنجليزية (1)

بيان مجلس الأمن باللغة الإنجليزية(2)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *