تواصل الأعمال القتالية العنيفة في محيط مأرب وميليشيا الحوثي تتكبد عشرات القتلى

منصة 26 سبتمبر- مأرب

 

تواصلت الأعمال القتالية العنيفة بين القوات الحكومية وميليشيا الحوثي الإرهابية، اليوم الأربعاء، في عديد جبهات محيطة بمحافظة مأرب، شمال شرق اليمن.

وقالت مصادر ميدانية، إن مواجهات عنيفة بين الطرفين، شهدتها العديد من مواقع القتال في أطراف جبهة الكسارة، شرقي سلسلة هيلان الجبلية، بمديرية صرواح، غربي المحافظة.

وأوضحت المصادر، أن المواجهات اندلعت عقب هجوم حوثي عنيف، تمكنت القوات الحكومية من التصدي له وإفشاله.

وذكرت المصادر، أن القوات الحكومية استهدفت بالتزامن تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى مواقع القتال بقصف مدفعي مكثف.

وأفادت المصادر، أن مواجهات عنيفة تواصلت اليوم، وفي جبهة المشجح بين القوات الحكومية وميليشيا الحوثي، إثر هجمات واسعة شنتها الأخيرة. وخلفت المواجهات العديد من القتلى والجرحى في صفوف الميليشيا.

وفي مديرية مدغل، شمال غرب مأرب، قالت المصادر ذاتها، إن القوات الحكومية خاضت مواجهات عنيفة مع الميليشيا، تركزت أغلبها في محزام ماس. تزامنت مع قصف مدفعي للقوات الحكومية استهدف تجمعات للميليشيا وأسفرت عن تدمير عدد من الأطقم.

وفي غضون ذلك، تواصلت المواجهات العنيفة بين الطرفين في عدد من جبهات القتال في مديرية رحبة، جنوبي المحافظة، وفقا للمصادر.

وبحسب المصادر، فإن المواجهات، تزامنت مع سلسلة غارات جوية، شنتها مقاتلات التحالف العربي، استهدفت مواقع وآليات وتعزيزات حوثية، في مناطق مختلفة من المحافظة. كبدت الميليشيا خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

في السياق ذكرت وكالة فرانس برس، أن 78 مقاتلا من القوات الموالية للحكومة اليمنية والحوثيين، قتلوا في معارك جديدة حول مدينة مأرب الاستراتيجية في شمال اليمن.

نقلت عن مصدر عسكري قوله: “أسفرت المعارك عن مقتل أكثر من 60  من الحوثيين في غارات جوية. وسقوط 18 قتيلا من القوات الحكومية وجرح العشرات خلال 48 ساعة الماضية”.

وأوضح المصدر أن الحوثيين “شنوا هجمات متزامنة أمس واستمرت حتى فجر اليوم الأربعاء”. وأن القوات الموالية للحكومة اليمنية تمكنت من صد هذه الهجمات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *