قوات أمنية في مأرب تعتدي على منزل أسرة قائد عسكري قُتل وهو يقود المعارك ضد ميليشيا الحوثي

منصة ٢٦ سبتمبر – مأرب

نقل “الشارع” عن مصدر أمني، بأن قوات الأمن الخاصة في محافظة مأرب اعتدت على منزل أسرة قائد لواء الصقور “العميد احمد الشرعبي”، الذي قتل قبل أشهر وهو يقود معارك جبهة الكسارة غرب المحافظة.

وأوضح المصدر، أن حملة أمنية من قوات الأمن الخاصة، بدأت بإزالة سور مبنى أسرة العميد الشرعبي، بدون أي أوامر من النيابة.

وأوضح المصدر، أن وكيل أول وزارة الداخلية “اللواء محمد سالم بن عبود الشريف” وجه الجهات المختصة بالتحقيق، واستدعت النيابة العامة الضباط المسؤولين على الحملة للتحقيق معهم.

وذكر المصدر الأمني، أن منزل أسرة العميد الشرعبي، يقع جوار منازل كثيرة تم صرف أراضيها لعدد من القادة العسكريين والأمنيين وبعض ضباط وجنود المنطقة العسكرية الثالثة في مأرب.

وكشفت وثيقة (عريضة شكوى) حصلت عليها “الشارع” تقدمت بها أسرة الشرعبي، إلى قائد قوات الأمن الخاصة في المحافظة تطلعه فيها بإن قواته اعتدت على منزلها ليلاً في المدينة.

وقالت الشكوى، إن قوات الأمن الخاصة، هجمت على اسرة العميد الشرعبي ليلاً، وهدمت سور منزلها بدون إشعار مسبق، أو أمر قضائي يتيح لها ذلك، في إجراء آثار الرعب والهلع في قلوب الأطفال والنساء داخل المنزل.

وأشارت أسرة الشرعبي في شكواها، إلى أن قوات تابعة للمنطقة الأمنية الرابعة، سبق واعتدت على منزلها مرتين، دون اعتبار لحرمة المنزل، وفي إنتهاك صارخ لمنزل لا يتواجد داخله غير النساء والأطفال.

وإذ استنكرت أسرة الشرعبي، “الاعتداء على منزل وأسرة قائد عسكري قدم روحه فداء للوطن وهو يخوض معارك إنهاء الإنقلاب الحوثي في جبهة الكسارة”، طالبت من “قائد قوات الأمن الخاص، بإنصافها، ومحاسبة المتورطين بالاعتداء على المنزل ورد الاعتبار لها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *