توثيق (41) ألف انتهاك حوثي للمدنيين في المحويت

منصة ٢٦ سبتمبر – المحويت

وثقت منظمة حقوقية، في تقرير أشهرته أمس السبت، قرابة (41) ألف انتهاك ارتكبته مليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- بحق المدنيين في محافظة المحويت، منذ استيلائها المسلح على العاصمة صنعاء في سبتمبر 2014 وحتى يوليو المنصرم.

وأعلنت منظمة راصد للحقوق والحريات خلال مؤتمر صحفي بمحافظة مأرب، توثيق (40) ألفاً و(506) انتهاكات وجرائم للميليشيا التابعة لإيران ارتكبتها بحق المدنيين في المحويت.

وحسب تقرير المنظمة فإن “الانتهاكات والجرائم التي ارتكبتها الميليشيا الحوثية، تنوعت بين القتل والتعذيب والتشريد والاختطاف والاخفاء القصري واصدار احكام الاعدام، وتجنيد الاطفال، وسرقة حقوق موظفين والاعتداء والنهب للممتلكات والمنشآت العامة والخاصة”.

وفصّل بأن الميليشيا ارتكبت (19) حالة قتل خارج القانون، و(4) حالات وفاة تحت التعذيب، و(4) حالات جريمة اغتيال بحق مدنيين معارضين لمشروعها، إضافة لإصدارها أحكاماً غير شرعية بإعدام (5) مدنيين.

وبلغ عدد المختطفين (1,692) مدنياً منهم (18) مسناً و(9) نساء، فضلا عن (89) حالة إخفاء قسري، و(173) حالة تعذيب جسدي ونفسي في سجون المليشيا الحوثية.

وعن الانتهاكات لحقوق الطفولة ذكر تقرير راصد أن المليشيا جندت قسرا (175) طفلاً دون السن القانونية للقتال في صفوفها، واختطفت (30) طفلاً، وحرمت(20) ألف طفل من حق التعليم، وحولت (13) مدرسة لثكنات عسكرية ومساكن لعناصرها.

واحتلت مليشيا الحوثي (33) مؤسسة حكومية وهجّرت (8,910) أشخاص.

وأضاف التقرير أن المليشيا فصلت (16) ألف مدني وعسكري من الوظيفة العامة مع مصادرة حقوقهم ومستحقاتهم، إلى جانب تهديد (24) ناشطا وسياسيا بالتصفية الجسدية.

ووثق التقرير قيام مليشيا الحوثي بنهب وتكسير (17) محلاً تجارياً بعاصمة المحافظة والمديريات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *