مقتل شاب مختطف تحت التعذيب على يد ضابط ينتسب للشرطة العسكرية في تعز

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز

توفى شاب عشريني اليوم السبت 7 أغسطس 2021، بعد شهر من اختطافه في مدينة تعز على يد ضابط ينتسب للشرطة العسكرية بالمحافظة.

نقل “الشارع” عن مصدر مقرب من أسرة الضحية “أحمد ياسر عبد الله الشميري”، قوله: “إن الضابط في الشرطة العسكرية، عمر السروري أبلغ الأسرة، ظهر اليوم بوفاته”.

و

أوضح المصدر، أن الضابط السروري، حث الأسرة أيضاً على الذهاب لاستلام جثة المختطف من ثلاجة المستشفى العسكري في مدينة تعز.

وكشف المصدر، عن تعرض المجني عليه للتعذيب، حيث تظهر آثار التعذيب واضحة على جثته.

وأضاف “أن أسرة المجني عليه، وكلت محامي اليوم. وأبلغ المحامي البحث الجنائي عن الحادثة، وطالب باستدعاء الطبيب الشرعي لتشريح الجثة والكشف عن أسباب الوفاة”.

وحول عملية الاختطاف، قال المصدر ذاته، إن الضابط السروري، اختطف الضحية في تاريخ 8 يوليو 2021 من منزله في الخط الدائري بمديرية المظفر وسط المدينة.

وأوضح، أن السروري داهم منزل الشاب الشميري في التاسعة ليلاً، وأخذ الضحية على متن طقم عسكري عليه ثلاثة مسلحين برفقته.

وأشار إلى أن عملية الاختطاف تمت دون أي مسوغ قانوني، أو إذن من النيابة.

وذكر، أن السروري، منع الزيارة عن المختطف الشميري، كما منع إدخال الأكل إليه، ومارس بحقه التعذيب الذي أدى إلى مقتله.

وأفاد، أن المختطف، ليس له أي علاقة بأي نشاط مع أي جهة، سواء عسكرية أو مدنية أو سياسية. وكان يعمل على متن دراجة نارية في المدينة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *