الرئاسة تنهب أكثر من مليار ونصف دولار صادرات النفط خلال عامين


منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

قال الباحث الاقتصادي “وحيد الفودعي”: “إن عائدات النفط تخصص لنفقات الرئاسة والحكومة في الخارج، ولا يورد منها دولار واحد إلى البنك المركزي اليمني”.

وكشف الفودعي عن تخصيص مبلغ مليار و(600) مليون دولار لتغطية نفقات الرئاسة والحكومة في الخارج وعدم توريدها إلى البنك المركزي اليمني، الأمر الذي أدى إلى انهيار قيمة الريال.

وكتب الفودعي على صفحته في فيسبوك “أن إجمالي صادرات النفط التي ذهبت إلى الرئاسة والحكومة خلال عامين بلغت (1,661,535,908) دولارات أمريكية تقريبا. وهو صافي حصة الحكومة من الإنتاج بعد خصم حصص الشركة المشغلة ونفط الكلفة”.

وأكد أن هذا الرقم المهول تم تخصيصه لتغطية نفقات الرئاسة والحكومة في الخارج، ولا يُودع خزينة المركزي دولار واحد منه.

ودعا الفودعي الحكومة والرئاسة إلى البحث عن دعم مالي لتغطية نفقات إقامتهم في فنادق الرياض وبقية الاصقاع وتوريد مبيعات النفط إلى البنك المركزي لدعم قيمة الريال.

وختم منشورة “هذه أموال شعب، ولا يجوز لكم التصرف فيها دون تفويض الشعب”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *