بتوجه قائد المحور.. الإخواني ضياء الحق الأهدل يفرج عن قيادي حوثي من سجن اللواء 35 مدرع في تعز

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز – وكالات

أفرجت ميليشيا حزب الإصلاح -التنظيم المخلي للاخوان المسلمين في اليمن- في محافظة تعز، عن قائد ميداني حوثي، أعتقل ضمن عملية استخباراتية قبل ثلاثة أشهر، من مديرية سامع جنوب شرق المحافظة.

ونقل “الشارع” عن مصدر عسكري، قوله: “إن القيادي في حزب الإصلاح، (إخوان اليمن)، ضياء الحق الأهدل، هو من قاد وسهل عملية الإفراج عن القيادي الميداني الحوثي معاذ قائد محمد قاسم السامعي”.

وأوضح المصدر، طالبا عدم الكشف عن هويته، لدواعي تتعلق بسلامته، أن معاذ السامعي يعمل قائد عمليات لإحدى الفرق المليشياوية التابعة للحوثيين في محافظة إب.

وأضاف “أن عملية الإفراج، جرت وسط ظروف غامضة، من سجن تابع للواء 35 مدرع، الخاضع لسيطرة حزب الإصلاح، منذ اغتيال قائدة العميد عدنان الحمادي أواخر العام 2019”.

وبحسب “الشارع”، فإن تنفيذ عملية الإفراج تمت بنظر قائد محور تعز العسكري خالد فاضل، وبتوجيه منه.

وذكر المصدر، أن السامعي اعتقل قبل ثلاثة أشهر ضمن عملية استخبارية، من أخر نقطة في مديرية سامع تابعة للواء ٣٥ مدرع.

وأفاد، أن عملية اعتقال السامعي، جرت أثناء ما كان عائدا إلى قريته في بني عباس، وكان بحوزته أربعة تلفونات ومبالغ نقدية بالعملة السعودية واليمنية.

وبيّن المصدر، أن صفقة الافراج عن القيادي الحوثي السامعي من سجن اللواء 35 مدرع، بلغت قيمتها (11) مليون ريال.

وأشار، إلى تقاسم مبلغ الصفقة، بين قيادات مليشيا الإصلاح وقيادات عسكرية وموالية لها، شاركت وسهلت في تنفيذ العملية

وتفيد المعلومات، أن ضياء الحق، الذي يعمل أيضا قائدا ميدانيا في مليشيا حزب الإصلاح، هو المشرف الحزبي على صفقات التبادل مع مليشيا الحوثي للأسرى والمختطفين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى