ناشطون يطالبون السعودية بالاعتذار لليمن

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

طالب ناشطون يمانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة MBC السعودية، بالاعتذار؛ بعد إساءتها للنساء في اليمن عبر أحد أعمالها الدرامية التي تبثها على منصتها الرقمية “شاهد vip” .

وأثار المسلسل السعودي المثير للجدل “رشاش” غضباً شعبياً وانتقادات ومطالبات للحكومة اليمنية التي تتخذ الرياض مقراً لها، بالتدخل وتحديد موقف صارم إزاء ما تم عرضه، وتقديم طلب بإيقاف عرض المسلسل، إلا أن تلك المطالبات لم تجد أي تفاعل من قبل الحكومة اليمنية التي تعاملت مع القضية كأن شيء لم يكن.

وأطلق ناشطون يمنيون وسعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي، تحت وسم #مسلسل_رشاش_يسيء_لنساء_اليمن، مطالبين السلطات السعودية بمساءلة القناة والشركة المنتجة وإيقاف عرض المسلسل الذي عرض في إحدى حلقاته مشهداً ليلياً، يقرر فيه “رشاش” وجماعته الهروب إلى اليمن، ويقول فيه “نحفظ الدراهم لليمن نتونس مع الحريم والمخدرات”.

مسلسل رشاش مسلسل سعودي من تأليف توني جوردن، كتب العمل دراميًا الشيخة سهى آل خليفة، وريتشارد بيلامي، وإخراج كولِن تيغ، يتناول العمل قصة رشاش العتيبي في سلسلة مكونة من 8 حلقات باللغة العربية ومُترجمة إلى الإنجليزية

وواجه المسلسل، الذي روّجت له المجموعة السعودية ووسائل إعلام أخرى، جدلاً ورفضاً لبثه واعتبرت قبيلة عتيبة، في بيان منسوب لها، أن بث المسلسل يعد “تطاولاً ومحاولة لإثارة الفتنة وشق الصف وضرب وحدة الوطن”.

الإعلامية والناشطة الحقوقية “رشا كافي” رفضت الزج بالمرأة اليمنية وإظهارها بأنها منحله وأداة متعة، وأكدت أن هذا العمل مستقصد وليس هفوة.

وأضافت رشا في تدوينة لها على الفيسبوك “لا يجب أن يمر مرور الكرام ، يجب أن يتم حذف هذا المقطع من المسلسل،كما يجب أن يعتذر كاتب النص و كذلك الممثل عن الإساءة المستقصده لنساء اليمن و للمرأة بشكل عام”.

الناشط السعودي سعيد القحطاني، أعتذر للشعب اليمني عما جاء في المسلسل، في تغريدة له على تويتر قال فيها: “‏باسمي واسم كل مواطن سعودي اعتذر للشعب اليمني الشقيق على ما ورد من إساءة في هذا المسلسل الذي لا يمثل السعودية ولا الشعب السعودي”.

وختم القحطاني تغريدته ب”الحال واحد والعرض واحد”.

الناشطة رندا محمد قالت في فيديو نشرته على حسابها بتويتر لامت الممثل كونه خليجي وعربي ويعرف جيدا الكلام الذي يقوله، وكان يجب عليها الاعتراض اقلها على هذه الجملة.

وأكدت رندا أن هذه ليست إساءة لليمنيات فقط، بل لكل النساء العربيات بشكل عام.

وأضافت “من المؤلم حقا أن ليس لدينا وزير ثقافة أو إعلام ممكن يظهر ويعترض، أو يطالب بأعتذار رسمي، وبأنها متأكدة بأن الشعب السعودي لن يرضى بهذه الإساءة”.

المواطنه السعودية شروق التويجري، قالت في تغريدة لها: “‏‎باسمي واسم كل مواطن سعودي نطالب بالاعتذار من اهل اليمن وحذف المقطع المسيئ صحيح أنا مو من اهل اليمني بس اي مسلم عربي ما يرضى يسمع هذا الكلام عن بنات اليمن”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *