تعز.. عاقل سوق الخضار في مدينة التربة يعذِّب طفلاً مهمشاً كياً بالنار

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز – متابعات

أقدمت أسرة في مدينة التربة، مركز مديرية الشمايتين، جنوبي محافظة تعز على تعذيب طفل من الفئة المهمشة بشكل وحشي.

وأفاد مصدر أمني ل”الشارع”: “إن عاقل سوق الخضار والفواكه في مدينة التربة، “ف ع ج المذحجي” وأولاده قاموا بتعذيب الطفل يحي هيثم الشرعبي (13) عاماً، بواسطة الكي بالنار في المناطق الحساسة من جسمه حتى فقد الوعي”.

وقال المصدر: “أن جريمة التعذيب وقعت يوم الثلاثاء الفائت، الموافق 13 يوليو 2021م وظلت طي الكتمان الشديد من قبل السلطة المحلية والأجهزة الأمنية الخاضعة لسيطرة حزب الإصلاح، في المديرية، كون المذحجي من الموالين للحزب”.

وأوضح المصدر، أنه تم استدراج الطفل يحي هيثم من وسط السوق عبر “ز ف المذحجي” (28) عاماً، والذهاب به إلى منزل والده في حارة الشرف القريبة من السوق والشروع بتعذيبه بشكل وحشي، بذريعة أنه تحرش بطفل آخر هو حفيد المذحجي.

وأضاف المصدر “أن الطفل الضحية تعرض للحرق في مؤخرته بوضع ملعقة الطبخ على النار وكيّه بها دون رحمة، حتى أصيب بالإغماء، وعندما أفاق إلى منزله المجاور وارتمى بين أحضان والديه”.

وذكر المصدر، أن أسرة الطفل قامت بإبلاغ إدارة الأمن عن الجريمة البشعة، وتم احتجاز المتهم المذحجي ونجليه ، وإطلاق سراح أحدهما بعد يوم على الاحتجاز.

من جانبة قال “نعمان الحذيفيرئيس الإتحاد الوطني لتنمية الفئات الأشد فقرا (المهمشين) في تغريدة له على تويتر: “أن الطفل المهمش يحيى هيثم الشرعبي، والبالغ من العمر (9) سنوات، تعرض للتعذيب الوحشي من قبل عاقل سوق بمديرية التربة، يدعى فضل محمد جابر”، وذلك غير ما صرح به المصدر الأمني ل”الشارع”.

وطالب الحذيفي بإحالة مرتكب هذا الفعل المجرد من كل القيم الإنسانية للقضاء، داعياً المنظمات الحقوقية المهتمة بحماية الطفولة إلى إدانة هذه الجريمة بحق طفل لا ذنب له سوى أنه من فئة المهمشين في اليمن.

وطالبت أسرة المجني عليه، الجهات المختصة، بالتحقيق ومحاكمة الجناة، كما دعت منظمات الطفولة وحقوق الإنسان التدخل باعتبار ما تعرض له انتهاكاً صارخاً بحق الطفولة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى