الانتقالي يقطع التواصل مع الشرعية في الرياض رداً على تصعيد الإخوان بشبوة

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

دعا المجلس الانتقالي الجنوبي، السبت، وفده التفاوضي، في مباحثات استكمال تنفيذ اتفاق الرياض، إلى إيقاف كافة أشكال التواصل والاتصال المباشر مع الشرعية، حتى يتم وضع ملف محافظة شبوه في صدارة أولويات تنفيذ الاتفاق، ومعالجة الأوضاع فيها بشكل كامل.

وجاءت الخطوة ردا على اقتحام مليشيا الإخوان، فعالية جماهيرية سلمية للمجلس الانتقالي، في مديرية نصاب بمحافظة شبوة جنوب شرقي اليمن.

وقال المتحدث باسم المجلس الانتقالي الجنوبي “علي الكثيري” في تصريح رسمي: “إن المجلس يعد تلك الممارسات العدوانية نسفاً لاتفاق الرياض ولجهود استكمال تنفيذه، وعليه يجد ممثلو المجلس في مشاورات تنفيذ الاتفاق إن الطرف الآخر يعمد على إفشال جهود الأشقاء لوقف التصعيد وتنفيذ الاتفاق”.

في حين حيا الانتقالي صمود وثبات أبناء شبوه الذين واجهوا القوة الغاشمة بالإصرار على تنفيذ فعاليتهم السلمية وإيصال رسائلهم، داعيا إلى مواصلة دورهم النضالي في التعبير عن تطلعاتهم على الوجه الذي يحقق لشبوه وأبنائها الخلاص من مليشيات الإخوان وأذرعها الإرهابية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى