الصحة العالمية تتهم جماعة الحوثي باستخدام سيارة الاسعاف لأغراض عسكرية

منصة 26 سبتمبر – متابعات

 

أخلت منظمة الصحة العالمية في اليمن مسؤوليتها عن امتلاك أية سيارات إسعاف تابعه لها في المحافظات اليمنية، وذلك بعد تداول معلومات عن استخدام تلك السيارات لأغراض عسكرية من قبل جماعة الحوثي.

 

وقال المكتب القُطري للصحة العالمية في تغريد له على تويتر، إن “المنظمة لا تمتلك أية سيارات إسعاف في اليمن حيث يقتصر دورها على تسهيل توريد هذه السيارات لفائدة المنشآت الصحية كجزء من دعمها المتواصل لقطاع الصحة في اليمن”.

 

وأضاف، “أن المنظمة ليست مسؤولة عن كيفية استعمال هذه السيارات بعد تسليمها للجهات المعنية”.

 

ومطلع العام الماضي سلمت منظمة الصحة العالمية نحو (100) سيارة إسعاف الى جماعة الحوثي لتوزيعها على المستشفيات في المحافظات الخاضعة لسيطرتها، لكن عقب المنحة الأممية بأشهر ظهر مسلحون حوثيون على متن تلك السيارات.

 

وفي العام 2019 أعلن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، عن منح المركز التنفيذي لنزع الألغام، الذي تسيطر عليه جماعة الحوثي (20) سيارة رباعية الدفع، تحت يافطة دعم برنامج نزع الألغام.

 

وأثار دعم الأمم المتحدة للحوثيين بالسيارات النوعية استياءً واسعًا في أوساط اليمنيين، الذين قالوا إن هذه الجهود الأممية من شأنها مساعدة الجماعة في زراعة المزيد من الألغام واستخدام سيارات الإسعاف لأغراض عسكرية ونقل مقاتليها من والى الجبهات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *