تصاعد صراع فصائل مليشيا الحوثي الإرهابية على الأوقاف في مناطق سيطرتها

منصة ٢٦ سبتمبر – صنعاء

واصل “عبدالمجيد الحوثي” المعين مطلع الشهر الماضي رئيسا للهيئة الحوثية العامة للأوقاف تعزيز نفوذه على حساب منافسيه في وزارة الأوقاف الحوثية التي يقودها “نجيب العجي”.

حيث شكل الأول لجان حصر وجرد وتدقيق لمحاسبة منافسيه الذين هزمهم بتشكيل الهيئة العامة الأوقاف وحل وزارة الأوقاف الحوثية فعليا دون قرار رسمي بحلها.

وقالت وكالة سبأ بنسختها الحوثية، إن “عبدالمجيد الحوثي انتهى من تدريب لجان جرد وحصر وتدقيق ومحاسبة للتوجه نحو المحافظات التي يسيطرون عليها لتجريد وزارة الأوقاف الحوثية والقائمين عليها هناك من كل صلاحياتهم وسلطاتهم”.

ويشير خبر الوكالة في تدريب لجان الجرد والحصر والتدقيق إلى نية مبيتة لحسم الصراع لصالحه بقوة مفرطة.

وكان عبدالمجيد الحوثي قد انتزع فعلا (15) ألف لبنة من (4) مديريات في أمانة العاصمة و(62) مبنى، ولم يحدد كيف انتزعها ولا ممن انتزعها، لكن الأوقاف أحد أهم نقاط القوة والصراع أيضا لدى الحوثيين والإمامة عموما.

كما انتزع أكثر من (16) معادا -المعاد أحد أكبر أدوات القياس للأراضي في الحديدة- من مديرية باجل أمس الجمعة.

وتعهد بانتزاع المزيد، وشدد على أن على لجان الحصر التابعة له عدم تسجيل أي شيء في بيانات الاستلام والتسليم إلا ما هو موجود فعليا.

وتخوض أسرة الحوثي نفسه صراعا داخليا محتدما بين أعضائها الذين توزعوا على مختلف المناصب المالية المهمة في المحافظات التي يسيطرون عليها.

وبدأت أسر حوثية من خارج العائلة ترفع أصواتها منددة باستئثار أسرة عبدالملك الحوثي بالمناصب المهمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *