الجيش الوطني يعلن مصرع أكثر من عشرين عنصرًا حوثيًا في “محزام ماس”

منصة ٢٦ سبتمبر – مأرب

أعلن الجيش الوطني، السبت، مصرع (23) عنصرًا حوثيًا، وأصيب آخرون، شمال غربي محافظة مأرب شمال شرقي اليمن.

وأفاد موقع “سبتمبر نت” عن قيادي ميداني قوله، إن “قوات الجيش والمقاومة أفشلت اليوم السبت محاولة هجوم للمليشيا الحوثية المدعومة من إيران على مواقع الجيش في محزام ماس في منطقة الجدعان والمخدرة شمالي غرب مأرب”.

وأضاف، أن “المعارك التي خاضها الجيش بإسناد من مقاتلات تحالف دعم الشرعية، انتهت بمصرع (23) عنصراً، من المليشيا الحوثية، وسقوط العشرات من الجرحى في صفوفها”.

وأشار إلى أن مقاتلات تحالف دعم الشرعية شنت غارات جوية، دمرت دبابة وعيار 23 ومخزنا للأسلحة، كما استهدفت تعزيزات وتجمعات للمليشيا الحوثية الانقلابية المدعومة من إيران.

وأمس الجمعة، أعلن الجيش الوطني مصرع أكثر من (120) عنصرا حوثيا في كمائن نفذها أبطال الجيش والمقاومة لمجاميع حوثية في جبهات القتال غربي محافظة مأرب، ومواجهات في الجبهات الجنوبية.

ومنذ نحو شهر تخوض قوات الجيش بإسناد المقاومة وطيران تحالف دعم الشرعية، معارك مستمرة ضد مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، في مختلف جبهات القتال بمحافظة مارب، وسط خسائر بشرية ومادية كبيرة في صفوف المليشيات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *