قوات الجيش الوطني تكسر هجوماً للحوثيين وتتقدم ميدانياً في جنوب مأرب

منصة 26 سبتمبر – مأرب – خاص

 

أعلنت قوات الجيش الوطني اليوم الاثنين، كسر هجوم شنته مليشيات الحوثي المدعومة من إيران، والتقدم ميدانياً في مديرية رحبة جنوب غرب محافظة مأرب.

 

وقال موقع “سبتمبر نت” عن قائد جبهة جبل مراد العميد الركن “حسين الحليسي”، أن “الجيش أفشل هجوماً للمليشيا الحوثية على مواقع الجيش في جبهة رحبة”.

 

وأضاف، أن “قوات الجيش شنت هجوماً عكسياً كبد من خلاله المليشيا خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، وتمكن من تحرير واستعادة مواقع عسكرية استراتيجية”.

 

وأكد أن المعارك العسكرية والقتالية التي يخوضها أبطال القوات المسلحة ورجال المقاومة من قبائل مأرب لن تتوقف حتى تطهير وتحرير كامل تراب الوطن من العصابة الإجرامية المارقة المدعومة من إيران.

 

وأشاد الحليسي بدور مقاتلات التحالف العربي التي شنت ضربات جوية مركزة استهدفت تعزيزات عسكرية للمليشيا الإرهابية قادمة من مناطق سيطرتها.

 

وتمكنت قوات الجيش والمقاومة فجر اليوم الاثنين، من كسر هجوم للمليشيا الحوثية الانقلابية، في جبهة الكسارة شمالي غرب مأرب.

 

ونقل موقع الجيش “سبتمبر نت”، أن المعارك أسفرت عن كسر هجوم المليشيا الانقلابية وتكبيدها خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

 

وتحدثت مصادر ميدانية “أن من بين قتلى الميلشيات قيادي ميداني حوثي يدعى “يحيى الحمزي”، والذي قتل مع عدد من مرافقيه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *