قبائل مراد ترد على صعتر: لا تطعن شرفنا من غرفة مكيفة

منصة 26 سبتمبر – متابعات – مأرب

 

هاجمت قبيلة “مراد”، كبرى قبائل محافظة مأرب، تصريحات القيادي في جماعة الإخوان باليمن “عبد الله صعتر”، حيث قالت إنه “طعن في شرفها القبلي”، وحملها مسؤولية سقوط “معسكر ماس”، بيد مليشيا الحوثي الذراع الايرانية في اليمن.

 

وأكدت قبائل مراد في بيان لها أن صعتر: “انزلق –بتصريحه- بشكل لم يكن متوقعا ووقع في المحظور السياسي والقبلي”، باتهامه لها “بالتخاذل والتماهي مع الحوثيين” على خلفية سقوط معسكر ماس- الذي يقع في مسرح عمليات الجيش الوطني وفي “مركز ثقل تنظيمه السياسي”، في إشارة لحزب الاصلاح.

 

واستهجن البيان: “الطعن في تضحيات قبائل مراد من قبل شيخ يعيش تحت رذاذ الغرف المكيفة”، في حين أنها “وقفت وتقف حتى اللحظة حصنا منيعا أمام جحافل الحوثيين على مدى عام من الحرب الضارية”.

 

واستنكرت “كل ما ورد على لسان صعتر”، وحذرت في السياق “كل قيادي وشيخ وعسكري في الشرعية” التي وصفتها بـ”الرخوة” من “أي ذكر يسيء لمراد وأبنائها”.

 

ودعا بيان قبائل مراد، قيادات الشرعية، إلى “تحمل مسئولياتهم أمام الله والشعب والعمل بإخلاص من على الأرض والابتعاد عن المناكفات التي لا تخدم سوى أعداء مأرب والمتربصين بها”.

 

قبائل مراد، ذكرت في بيانها، أنها “ضحت بأربعة آلاف شهيد حتى اللحظة، وقاتلت بمفردها نيابة عن جيش دولة يقضي قادتها إجازات مفتوحة في فنادق تركيا والرياض”.

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى