حجة: ميليشيا الإرهاب الحوثي اختطفت أربعا وسبعين فتاة وامرأة خلال أقل من شهر

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

كشف تقرير حقوقي صادر عن منظمة “تحالف نساء من أجل السلام في اليمن”، تفاصيل وقائع اختطاف ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- لعشرات الفتيات في محافظة حجة.

وقال التقرير: “إن ميليشيا الحوثي في محافظة حجة، شنت حملات اختطاف لعشرات الفتيات ومداهمات البيوت وإخفائهن قسريا ونشر الإشاعات المسيئة ضدهن والتشهير بهن، وذلك منذ 30 يونيو 2022 حتى 9 يوليو 2022م.

وأوضح التقرير، أن الميليشيا أتهمت الفتيات والنساء المختطفات في شرفهن وأعراضهن بقصد الإساءة وإذلال وابتزاز أهاليهن، مستغلة قبضتها الحديدية الظالمة وغياب الدور الأممي الذي مكنها من كامل النفوذ حتى وصل بهم الحال إلى التعدي على حرية وسلامة المرأة اليمنية.

ووثق التقرير بيانات (74) فتاة من الضحايا اللاتي تم اختطافهن من منازلهن واعتقالهن في مدينة حجة من قبل الميليشيا، مشيرا إلى أن المنظمة ستقوم بتسليم الأسماء إلى لجنة تحقيق.

كما أشار إلى أن إدارة أمن مدينة حجة وإدارة البحث الجنائي التابعة لميليشيا الحوثي ومشرفين نافذين يتبعون عبدالملك الحوثي مباشرة هم من يقفون خلف هذا الانتهاك بحق النساء والفتيات.

وأفاد أن الميليشيا تقوم باختطاف النساء وإيداعهن السجن المركزي (النصيرية) قسم النساء أو حجز المنصورة مكتب التربية سابقا والذي حولته إلى سجن تابع لها وتطرق إلى الأساليب والطرق الوحشية التي استخدمتها ميليشيا الحوثي في عمليات الاختطاف، وبينها المداهمة والاقتحام للمنازل بأعداد من المسلحين، وإطلاق النار في الهواء بكثافة بقصد الترهيب والتخويف، والاعتداء بالضرب ثم الاختطاف لمن يحاول الدفاع أو الاستفسار، إضافة إلى المعاملة القاسية واللاإنسانية مع الضحايا من خلال السحب بالقوة ووضعهن بين المسلحين في الأطقم والتنقل بهن في شوارع المدينة وأمام الناس ودون مراعاة لأولادهن وأهاليهن ومشاعرهن الشخصية، ونشر الإشاعة لدى الناس أن الضحايا متورطات في أعمال الزنا والدعارة، وتهديد الأهالي بأن من سيتحدث عن اعتقال الفتيات سيكون هدفا لأمن حجة.

كما نقل التقرير شهادات لشهود عيان حول عمليات الاختطاف والترويع والتشهير للفتيات من قبل المليشيات الحوثية.

وبحسب شهادات الشهود، فإن الانتهاكات طالت فتيات وزوجات وكذلك بعض المساكن الخاصة بطالبات الجامعة القادمات من الريف وبعضهن نازحات من عبس وحرض والشرفين.

كما أورد التقرير أسماء الشخصيات من القيادات الحوثية التي باشرت بالمداهمات والاختطافات للنساء في حجة، وهم “نايف أبو خرفشة” المشرف الحوثي العام على محافظة حجه، ويقال إنه ابن أخت زعيم الميليشيا عبدالملك الحوثي، و”محمد صغير سلبه” المعين من قبل المليشيا مدير أمن مدينة محافظةحجة، و”محمد المدومي” مدير بحث حجة، و”إسلام وهبان”، و”عصام الوزان” مدير مديرية مدينة حجة، و”رؤوفة الشهاري”، ومسلحون تابعون للميليشيا.

وطالبت المنظمة المجتمع الدولي ممثلا بالأمم المتحدة ومكتب المبعوث الأممي لدى اليمن بالتدخل وتشكيل لجنة تحقيق دولية وإطلاق سراح الفتيات ووقف ما تقوم به الميليشيا من جرائم اعتقال واختطاف وتعذيب واغتصاب للنساء في مناطق سيطرتها.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى