تدهورت حالته الصحية والنفسية.. العزعزي يشكو إدارة اليمنية ويطالب بحقوقه المسلوبة والتعويض

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

شكى موظف في الخطوط الجوية اليمنية الممارسات التعسفية والجائرة التي قامت بها الشركة تجاهه وحرمانه من حقوقه المكفولة قانونيا، وهو ما ادى الى تدهور كبير في حالته الصحية والنفسية.

وبحسب الشكوى التي تقدم بها الشاكي محمد احمد سعيد العزعزي الى وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل ضد الخطوط الجوية اليمنية – حصل الموقع على نسخة منها – فقد طالب الشاكي بالزام اليمنية بالتعويض المناسب عما لحق فيه من ضرر كبير جراء تلك الممارسات التي تعرض لها طوال فترة عمله.

وفي التفاصيل فقد التحق العزعزي للعمل في الخطوط الجوية اليمنية في عام 2012م بالاجر اليومي براتب شهري ومبلغ وقدرة خمسة وعشرون الف ريال، وخلال تلك الفترة تم حرمان العزعزي من اهم حقوقه المادية حيث لم يتم صرف له حافز شهري، على الرغم انه من المعلوم قانونا ان المدة التجريبية للعامل مدتها سته اشهر عقبها يتم تثبيته رسميا عملا بنص المادة (28) من قانون العمل.

غير انه وبحسب الشكوى قامت الشركة بتجاهل هذه الحقوق ولم يتم تثبيته اسوة بزملائه، وخصوصا من تربطهم قرابه بمدير الموارد البشرية وغيره من المدراء، واوردت الشكوى قائمة باسماء العمال الذين تم تثبيتهم باستثناءه، والسبب كما يقول في شكواه بكونه ليس قريبا لاحد المدراء ولا يوجد لديه سلطة ووساطة كبقية من اورد اسماءهم في الشكوى، وعلى الرغم من كفائته في وظيفته.

وفي ظل هذا الظلم تكشف الشكوى حجم التاثيرات السلبية التي تعرض لها العزعزي، حيث لحق به اضرارا معنوية ونفسية وجسمية، كما ان الشاكي مر بمرحلة مرضية وكان يتقيا دما، واجرئ عملية، والمشكو بها لم تحرك ساكنا وكان الامر لا يعنيها؛ رغم أنها ملزمة بالاعتناء به والقيام بواجبها القانوني تجاهه كونه موظف لديه وأفنا شبابة وصحته في خدمتها لأكثر منذ (9) سنوات، وبدلا من ان يتم تكريمه وتشجيعه قامة المشكو بها بتوقيع عقوبة خصم (15) قسط من راتبة بمخالفة لنص المادة (93) من قانون العمل.

ويوضح العزعزي انه حينما تقدم للمطالبة بحقوقه القانونية اقدمت ادارة الشركة على محاربته ليكف عن طلب ما له من حقوق حيث وان الثابت انه لم يتم صرف حافزه من عام 2012م حتى عام 2019م، كما ان لدية فارق رواتب لم يتم صرفها.

وطالب العزعزي في شكواه للشؤون الاجتماعية والعمل باحتساب سنوات عمله في الشركة منذ البداية وصرف كامل مستحقاته وترفيعه وترقيته من خلال سنوات الخدمة وتعويضه عن الاضرار المادية والنفسية والصحية التي اصابته بسبب الشركة.

وأرفق العزعزي في شكواه مستندات تثبت المحسوبيه في التوظيف وجزاء الاقساط من راتب الشاكي ومستند يثبت كم الحافز الشهري وعدم صرفه من سابق وكذا فوارق راتبه.

ويعاني العزعزي من حدوث تشنجات عصبية وامراض مزمنة في معدته، في ظل اوضاع مالية صعبة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى