التحالف يكشف أدلة تورط إيران وحزب الله اللبناني في الحرب الدائرة باليمن

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

كشف التحالف العربي لدعم الشرعية التي تتزعمه السعودية في مؤتمر صحفي عقده اليوم الأحد، عن تورط إيران وحزب الله اللبناني في الحرب الدائرة باليمن.

وأظهر التحالف أدلة كشفت عن تورط إيران وحزب الله اللبناني، في تفخيخ الطيران المسيّر، وتدريب الحوثيين على شن هجماتهم الإرهابية في المنطقة. 

وعرض في المؤتمر الصحفي مقطعًا مصورًا للإرهابي الحوثي المدعو أبوعلي الحاكم، خلال تلقيه أوامر من قيادي إيراني يأمره بالهجوم على السفن في البحر الأحمر. 

وشملت التوجيهات استمرار المليشيا الحوثية الإرهابية بالعمل في السيطرة على سواحل الحديدة، لضمان تدفق العناصر الإرهابية من حزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني. 

كما عرض التحالف صورًا لقيادات إيرانية ومن حزب الله اللبناني متواجدة بصنعاء ومكونات طائرات مسيّرة هرّبتْ إلى اليمن وخزّنتْ في مواقع مدنية. 

الناطق باسم التحالف “تركي المالكي”، قال: “إن ميليشيا الحوثي الإرهابية ترتهن إلى إملاءات حرس إيران الثوري”، مؤكدًا على وجود مصادر استخباراتية تابعة له في الهرم القيادي للميليشيا الحوثية. 

ولفت المالكي إلى أن الحرب في اليمن هي معركة بين “السلام الذي نرغب فيه والدمار الذي تريده إيران في المنطقة، بشكل عام”.

وأشار إلى أن إيران، وحزب الله اللبناني، هما المسيطران على القرار الحوثي، متهمًا بذات الوقت طهران بزرع خلايا استخباراتية تخريبية في دول خليجية، وتغذية الفكر الطائفي في اليمن ولبنان والعراق وسوريا. 

ونوه التحالف إلى تصديه لمحاولات ميليشيا الحوثي الإرهابية التي وصفها بـ”الفاشلة” لاستهداف السعودية،‏ لافتًا إلى أن هذه الميليشيا الإرهابية فسرت “صبرنا الاستراتيجي بطريقة خاطئة”، مضيفًا “لدينا القدرة للرد على عبث ميليشيا الحوثي ولدينا أيضا نفس طويل”. 

وأوضح أن الميليشيا الحوثية أطلقت نحو (430) صاروخاً، و(851) مسيّرة، نحو الأراضي السعودية، إضافة إلى (100) زورق مفخخ في البحر الأحمر، تم تدميرها من قبله. 

وأكد أن مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا هددت الملاحة البحرية بأكثر من (247) لغمًا بحريًا كما أنها حولت مطار صنعاء الدولي إلى نقطة إطلاق هجماتها بالصواريخ الباليستية.  

ولفت إلى اتخاذه العديد من التدابير اللازمة العملياتية في الحد من الهجمات الحوثية ومنها إسقاط الحصانة عن أي عين مدني تستخدمه الميليشيا لشن هجماتها. 

وحمل المالكي حزب الله اللبناني الإرهابي كامل المسؤولية عن استهداف المدنيين في السعودية واليمن، مطالبًا بتصنيفه منظمة إرهابية. 

وجدد خلال المؤتمر الصحفي دعم قوات التحالف للجهود الأممية والدولية للتوصل إلى السلام في اليمن، مؤكدًا أن العمليات العسكرية تهدف إلى تحقيق السلام.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *