دويد: تحويل ميليشيا الحوثي منازل المواطنين لمتاريس نهج للمتاجرة بالدماء

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

انتقد بشدة المتحدث الرسمي للمقاومة الوطنية، عضو القيادة المشتركة العميد الركن صادق دويد، استمرار ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- في استخدام المدنيين دروعا بشرية منذ قرابة عقدين من الزمن.

وفي تغريدة له عصر اليوم الأربعاء على تويتر، أرفق دويد مقطع فيديو يظهر تمترس المليشيا التابعة لإيران بالقرب من منازل مواطنين، وتحصن عناصرها داخل وعلى أسطح منازل، في قرية القضيبة بمديرية حيس التي حررتها القوات المشتركة قبل أسابيع، جنوب محافظة الحديدة الساحلية.

وقال متحدث المقاومة الوطنية: “إن قرية القضيبة بحيس نموذج لهذه الجرائم التي تمثل انتهاكا فاضحا للقانون الدولي”.

وأردف “استخدام المدنيين دروعاً بشرية، وتحويل منازل المواطنين إلى متارس، هي استراتيجية انتهجتها ميليشيات الحوثي منذ الحرب الأولى في صعدة وحتى اليوم. في إشارة منه إلى التمرد المسلح الأول للمليشيا على الدولة في العام 2004.

وأرجع دويد السلوك الإجرامي الحوثي في الاحتماء بالمدنيين إلى رغبة المليشيا في ” رفع عدد الضحايا والمتاجرة بدمائهم، وإدخال البلد في دوامة دم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *