لليوم الرابع على التوالي.. “أزمة طعام” تفتك بمدينة المحويت نتيجة إغلاق المطاعم أبوابها

منصة ٢٦ سبتمبر – المحويت

لليوم الرابع على التوالي، تستمر مطاعم مدينة المحويت إغلاق أبوابها أمام أبناء لمدينة، رفضا للجبايات اليومية التي تفرضها ميليشيا الحوثي الإرهابية، ذراع إيران في اليمن.

مصادر محلية أفادت بقيام مالكي مطاعم مدينة المحويت بإغلاق أبوابها لليوم الرابع على التوالي؛ نتيجة لفرض مشرف الميليشيا الإرهابية “عزيز الهطفي” لجبايات يومية على المطاعم في المدينة والتي تصل لمبلغ (50) ألف ريال من كل مطعم.

وأوضحت المصادر أن جميع المطاعم بمركز المحافظة قد أغلقت أبوابها منذ صباح الجمعة احتجاجاً على الجبايات اليومية التي يفرضها مشرفو الميليشيا الإرهابية، وهم المدعو “ناصر الخولي” المنتحل صفة مديرا لصندوق النظافة والتحسين، و”غمدان العزكي” المنتحل صفة مدير لمديرية المدينة، المتزامن مع إرتفاع الأسعار، وإنعدام مادة الغاز المنزلي، وارتفاع أسعارها في السوق السوداء.

في وقت سابق دخل تجار وباعة السوق الشعبية وملاك الصنادق في مواجهة مماثلة مع اشتداد حملات النهب الحوثية الممنهجة بحق أبناء المحافظة.

ووفقاً لأهالي، فإن إغلاق المطاعم أدى إلى وجود أزمة ومعاناة للمسافرين جعلت المواطنين يتخبطون بحثاً عن مصادر للطعام، حيث شوهدت تجمعات لعديد من المواطنين وعوائلهم على أبواب المطاعم الموصدة أبوابها.

وموخرا كثفت الميليشيا الحوثية من حملات النهب واللصوصية وسط انزعاج شديد من قبل المواطنين، والتعبير عن عظيم سخطهم  الموجه للميليشيا الإرهابية التي تحولت إلى مجرد عصابة جباية ونهب تنهك كاهل المواطنين، خصوصا مع أشتداد المواجهات في الساحل الغربي التي أدت إلى سقوط العديد من المديريات والقرى بأيدي أبطال المقاومة الوطنية والقوات المشتركة في الساحل الغربي، والمتزامن مع رفض شعبي للتحشيد لتلك الجبهات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى