شبوة.. العولقي يعلن استعدادة لنقل التصعيد السلمي إلى عتق


منصة ٢٦ سبتمبر – شبوة

أكد عضو البرلمان، الشيخ عوض بن الوزير العولقي، أن أبناء شبوة مستمرون في مواصلة تصعيدهم السلمي المشروع، في مدينة عتق عاصمة المحافظة، حتى تتم الاستجابة لمطالبهم.

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الشيخ العولقي، اليوم الخميس، خلال اجتماع لمشايخ ووجهاء وأعيان وعسكريين ومثقفين وأكاديمي محافظة شبوة.

وحيا العولقي أبناء شبوة على تلبيتهم دعوة الاجتماع، معتبرا ذلك دليلاً على حرصهم للحفاظ عليها من الأيادي العابثة ورفع كل سياسات الظلم والقتل والفساد التي أوصلت المحافظة إلى ما هي عليه اليوم.

وقال “إن هناك اتصالات وتواصلاً مع القيادة المركزية وكان هناك تفهم لمطالب أبناء شبوة، شاكرا في ذات الوقت الرئيس المؤقت عبدربه منصور هادي، لتفهمه وتجاوبه مع مطالب المحافظة، معربا عن أمله أن يلمس هذا التجاوب على الواقع.

لكنه أكد أن أبناء شبوة، ينوون استمرار تصعيدهم السلمي والمشروع في عاصمة المحافظة حتى تتم الاستجابة لمطالبهم، مضيفا: “إننا معهم وإلى جانبهم بموجب ما كفله لهم النظام والقانون والدستور في حراكهم السلمي”.

ووجه الشيخ العولقي، اللجنة المنظمة بمختلف مديريات شبوة، بالعمل العاجل على الترتيبات اللازمة للاعتصام داخل عاصمة المحافظة عتق.

كما حث اللجنة على الإسراع للترتيب والتحضير بخصوص ميثاق شرف شبواني للجميع للحفاظ على محافظتهم من الحوثي ورفض الإرهاب والتطرف.

وأكد العولقي، أنهم ليسوا دعاة فوضى أو يشجعون على التصادمات المسلحة داخل المحافظة كما يزعم البعض، مضيفا: “إننا مع التصعيد السلمي القانوني الذي يكفل للجميع المطالبة بالحقوق وحريه التعبير”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *