ميليشيا الإرهاب الحوثي تقر بمقتل نحو خمسة عشر ألف من عناصرها في معارك مأرب خلال الأشهر الأخيرة 

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

أقرت ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- بمقتل قرابة خمسة عشر ألف مقاتل من عناصرها خلال الأشهر الأخيرة في المعارك الدائرة بمحافظة مارب.

ونقلت وكالة “فرانس برس” عن مسؤولان في وزارة دفاع التابعة لحكومة الأمر الواقع، قولهم: “إن نحو (14,700) متمردا حوثي قتلوا في معارك منطقة مأرب منذ يونيو”.

وتخوض ميليشيا الإرهابية معارك منذ نحو سنتين مع القوات الحكومية في محاولة منها للسيطرة على مدينة مارب الاستراتيجية، وتكبدت الميليشيا خسائر فادحة في الأرواح.

في المقابل قالت وكالة فرانس برس إنه قتل نحو (1,250) من القوات الموالية للحكومة في الفترة ذاتها.

وتسببت المعارك في نزوح أكثر من (55) ألف شخص من منازلهم منذ مطلع العام الحالي، على ما أعلنت المنظمة الدولية للهجرة التابعة للأمم المتحدة.

ويصر الحوثيون على استمرار معارك مارب رغم محاولات المجتمع الدولي لإنهاء الحرب في اليمن وبدء مفاوضات لتحقيق السلام.

وكانت مستشفيات (الثورة، والعسكري، والشرطة، والجمهوري، والكويت، و48) في العاصمة المختطفة صنعاء، قد استقبلت خلال العشرة الأيام الأولى من الشهر الجاري أكثر من (300) جثة لقتلى الميليشيا القادمة من جبهات مأرب، بالتزامن مع إزدحام ثلاجات المستشفيات في محافظتي “ذمار” و”البيضاء”، بجثث عناصر الميليشيا الإرهابية، حسب “المصدر أونلاين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *