الأمم المتحدة تطالب ميليشيا الإرهاب الحوثي بإطلاق سراح موظفيها المحتجزين لديها

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

أعرب الأمين العام للأمم المتحدة عن قلق عميق إزاء اعتقال واحتجاز اثنين من موظفي الأمم المتحدة من قبل ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- في وقت سابق من هذا الشهر. 

وقال “ستيفان دوجاريك” المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة: “إن الموظفيْن الأمميين محتجزان دون أي مبرر أو تهمة، وقد مُنعا من الاتصال بعائلتيهما ومكاتبهما”.

وأضاف المتحدث “رغم تلقيهم تأكيدات من الحوثيين، قبل اجتماع مجلس الأمن بشأن اليمن الخميس الماضي، بإطلاق سراح الموظفيْن، إلا إن الموظفيْن لا يزالان رهن الاحتجاز”.

يأتي ذلك بعد أيام على دعوة وجهتها خارجية الولايات المتحدة، إلى الحوثيين لإعادة ممتلكات السفارة الأمريكية في صنعاء، والإفراج عن الموظفين اليمنيين الذين عملوا فيها.

وبحسب مصادر إعلامية فإن الميليشيا الحوثية اختطفت الأسبوع الماضي (3) من موظفي السفارة الأمريكية بصنعاء، بعد قيامها قبل حوالي ثلاثة أسابيع باختطاف حوالي (22) آخرين معظمهم يعملون ضمن طاقم الحراسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *