أطباء بلا حدود: استقبلنا (34) جريحاً إثر تصاعد القتال جنوب الحديدة

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

قالت منظمة أطباء بلا حدود: “إن المستشفى التابع للمنظمة في مدينة المخا، استقبل نهاية الاسبوع الماضي (34) جريحاً في حالة حرجة ومتوسطة، نتيجة القتال الذي شهدته المديريات الجنوبية من محافظة الحديدة الساحلية على البحر الاحمر.

وأضافت بلا حدود، في سلسلة تغريدات نشرتها أمس الثلاثاء، على تويتر “أن فريقها الطبي، أجرى السبت المنصرم (20) عملية جراحية، في المستشفى الجراحي في مدينة المخا. كما استقبل معظم المصابين ويتم علاجهم في المستشفى”.

وأشارت، إلى أن المستشفى التابع للمنظمة يوفر الجراحة للإصابات الحادة وغيرها من الحالات الجراحية التي تهدد الحياة، وبأن فرقها الطبية على استعداد لتقديم المزيد من المساعدة المنقذة للحياة حسب الحاجة.

وأعربت المنظمة، عن قلقها بشأن صحة وسلامة السكان وسط الاشتباكات المستمرة في تلك المناطق، بين القوات التهامية وجماعة الحوثي.

وقال رئيس بعثة أطباء بلا حدود “ميودراغ جيفتوفيتش”: “التزام المنظمة بتقديم المساعدة الطبية المنقذة للحياة وفقًا لمبادئ الاستقلالية والحيادية والنزاهة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *