عدن.. إصابة قيادي إصلاحي بمحاولة إغتيال في المنصورة

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

أصيب قيادي بارز في التجمع اليمني للإصلاح -الفرع المخلي لتنظيم الإخوان في اليمن- اليوم الخميس، أثر محاولة إغتيال من قبل مسلحين مجهولين في العاصمة المؤقتة عدن.

مصدر أمني في عمليات شرطة عدن، قال: “أن مسلحين مجهولين هاجموا بالرصاص “الدكتور محمد عقلان” بالقرب من منزله في المدينة التقنية بمديرية المنصورة.

وأضاف المصدر “أن عقلان تعرض لطلقات نارية أصيب على إثرها وتم نقله الى أحد المستشفيات لتلقي العلاج، وبأن الأجهزة الأمنية تجري تحريات واسعة لتعقب المسلحين”.

رئيس الدائرة الإعلامية للحزب في عدن “خالد حيدان”، قال في منشور على الفيسبوك: “إن الدكتور محمد عقلان نجا من محاولة اغتيال آثمة، ويخضع حاليا لعملية جراحية، وحمل أمن عدن مسؤولية حمايته وسلامته”.

ويحاول إعلام الإصلاح تحميل المجلس الإنتقالي مسؤولية الحادثة، بالإشارة والتلميح، لكنه لم يصدر أي أتهام صريح من قبلها إلى الآن.

مراقبون أكدوا أن ميليشيا الإصلاح تقوم بتصفية بعض القيادات التابعة لها والمتورطه أو الشريكة في أعمال إرهابية أو أعمال غير إنسانية، في عدد من المناطق اليمنية، ترقبا لأي تسوية سياسية مرتقبة.

وذهب أخرون، إلى أن ميليشيات الإصلاح تحاول استعطاف الشارع اليمني، والظهور بمظهر المنكسر، والضحية، خصوصا بعد عمليات الانسحاب والتسليم لمناطق ومديريات واسعة في شبوة ومأرب لصالح ميليشيا الحوثي الإرهابية، والتي أثارت سخط وغضب شعبي واسع، خصوصا في الشارع الجنوبي وتعز.

ناشطون، استذكروا الجرائم التي قامت بها عناصر الإصلاح في ساحات الاعتصام عام 2011، ووصفوا هذه العمليات بالمفضوحة، والبعض شبهها بتلك التي قامت بها ميليشيا الحوثي الإرهابية في عدد من المحافظات اليمنية قبيل سقوط صنعاء والعديد من المحافظات بأيديهم.

وتشهد العاصمة المؤقتة عدن، إنفلات أمني غير مسبوق، منذ عودة الحكومة إلى العاصمة المؤقتة عدن، أدى إلى حدوث الكثير من العمليات الإرهابية، التي هزت الشارع اليمني، وغالبا مايشار لميليشيات الاصلاح الوقوف ورائها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *