المؤتمر الشعبي العام ينفي أي علاقة له بالبيان المنسوب للأحزاب السياسية بمأرب

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

نفى المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب أمس الأربعاء، أي علاقة لحزب المؤتمر بالبيان الصادر مؤخرا، والمنسوب لعدد من الأحزاب السياسية.

حيث أكد رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة مأرب “الشيخ منصور الصيادي” أن حزب الإصلاح هو من أصدر البيان للتنصل عن فشله في الجبهات.

وقال الشيخ الصيادي، في تصريح متداول: “إن البيان صادر عن التجمع اليمني للإصلاح ومن أشخاص بعدد الأصابع من الذين سبق وصدر قرار بفصلهم من المؤتمر الشعبي العام”.

وكان بيان أصدره حزب الإصلاح -الفرع المحلي للإخوان في اليمن- ونسبه للأحزاب والقوى السياسية بمأرب، أتهم فيه قيادة الشرعية والتحالف العربي بالفشل في إدارة المعركة، رغم أن حزب الإصلاح هو من يسيطر على كامل مفاصل الشرعية، ويتحكم منفرداً بكامل الجبهات التي شهدت انتكاسات عسكرية ميدانية، من نهم والجوف إلى بيحان ومأرب.

ووصف رئيس فرع المؤتمر الشعبي العام في مأرب، البيان بأنه “مجرد تنصل عن فشل من أصدروه وتساقطهم في مختلف الجبهات”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *