ترحيب وتأييد شعبي واسع لدعوة طارق صالح لشراكات وطنية ومقاومة حقيقية لإسقاط المشروع الحوثي الإيراني

منصة ٢٦ سبتمبر – خاص

حظت دعوة العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي، لمختلف القوى الوطنية أحزاب ومقاومات شعبية إلى استشعار وتحمل المسؤولية التاريخية لتحقيق تطلعات الشعب في استعادة دولته بعاصمتها المختطفة صنعاء ونظامها الجمهوري وإعادة الوطن إلى حاضنته العربية ترحيباً واسعاً في أوساط السياسيين والناشطين والمكونات الحزبية والشعبية.

وكان قائد المقاومة قد أطلق دعواته أمس الأول الخميس، من مدينة المخا الساحلية غرب تعز، خلال اجتماع أعضاء المكتب السياسي التابع للمقاومة الوطنية.

“منصة 26 سبتمبر” قامت برصد أهم ردود المكونات والقوى اليمنية حيال تلك الدعوة.

أول تعليق حكومي:

وفي أول تعليق لوزير في الحكومة الشرعية، وصف وزير الصحة “قاسم بحيبح”، خطاب طارق صالح بـ«الخطاب الوطني والمسؤول» وقال، «نتمنى أن تنعكس مضامين هذا الخطاب الوطني في خطوات عملية على الأرض».

المجلس الإنتقالي:

من جهته، رحب المجلس الانتقالي الجنوبي بتصريحات طارق صالح، الداعية إلى الانفتاح لرسم شيء جديد للمستقبل ولاستعادة الزخم للمعركة في مواجهة ميليشيات الحوثي ومشروع إيران.

وقال المتحدث باسم المجلس علي الكثيري، «نرحب في المجلس الانتقالي الجنوبي بأي جهود لتوحيد الصف لمواجهة الميليشيات الحوثية على امتداد خطوط التماس في الجنوب واليمن».

وأضاف: «نبدي استعدادنا للشراكة مع المقاومة الوطنية، ودعمها للتحرر من تلك الميليشيا، وكسر بغيها وإبعاد خطرها عن بلادنا والمنطقة، مع تأكيدنا على تمسكنا بأهدافنا الوطنية الجنوبية».

حزب «التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري:

في السياق نفسه، امتدح أمين سر التنظيم التنظيم الوحدوي الشعبي الناصري بتعز “عادل العقيبي”، مضامين خطاب العميد طارق صالح، ودعوته لتوحيد صف القوى الوطنية الجمهورية على طريق استعادة اليمن والجمهورية ودولتها وحماية الشعب وحرياته.

وقال العقيبي، «إن الدعوة تؤكد المقدرة على تجاوز الفُرقة والانقسام في معسكر الشرعية»، داعياً الآخرين إلى التعاطي مع الدعوة بالعمل على أرض الواقع وليس فقط المباركة.

المقاومة الشعبية لجبهة مريس:

رحب مصدر مسؤول في قيادة المقاومة الشعبية في جبهة مريس بمحافظة الضالع بتصريحات العميد طارق صالح، الداعية لتوحيد صف الشرعية والوقوف مع أي عمل تقوم به لاستعادة الدولة، وتوجيه كل الطاقات في مواجهة المشروع الإيراني.

كما أشاد المصدر بهذا الإعلان واعتبره خطوة متقدمة في سبيل توحيد كافة الجهود الوطنية في معركة اليمنيين ضد المليشيا الحوثية.

وتمنى المصدر أن يتبعها أفعال على أرض الواقع من خلال مساندة قوات المقاومة الوطنية لقوات الجيش الوطني بمحور تعز وجبهات مريس ولحج وغيرها.

المؤتمر الشعبي العام – تعز:

رحبت قيادة فرع المؤتمر الشعبي العام بمحافظة تعز بالدعوات التي أطلقها قائد المقاومة الوطنية لتوحيد الصف الجمهوري لإسقاط إنقلاب الميليشيا الحوثية الكهنوتية وإستعادة الجمهورية، وتأكيداته على ضرورة توجيه كل الجهود والطاقات نحو العدو الحقيقي المتمثل بالميليشيات الحوثية الكهنوتية التي تريد محو هوية الشعب اليمني وتاريخه الوطني والقومي والإسلامي وإستبدال ذلك بهوية عنصرية كهنوتية تخدم المشروع الإيراني في المنطقة.

المؤتمر الشعبي العام – الجوف:

أيد بيان صادر عن قيادة وأعضاء المؤتمر الشعبي العام بمحافظة الجوف دعوة رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، وذلك في دعوته الى توحيد الصف اليمني الجمهوري لمواجهة الميليشيا الحوثية.

ودعا البيان جميع الاحزاب والمكونات السياسية لالتفاف في مواجهة المشروع الحوثي السلالي لإستعادة الأرض اليمنية المحتلة من قبل الميليشيا.

صمت حكومي:

في المقابل، لم يصدر عن الحكومة اليمنية أي تعقيب حول دعوة رئيس المكتب السياسي للمقاومة الوطنية بالساحل الغربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *