وفاة أب بعد سماع حكم حوثي قضى بإعدام أبنه القاصر

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

توفي والد أحد المختطفين لدى ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- بعد إصدار محكمة حوثية حكم قضى بالإعدام ضد ولده القاصر المنتمي لمنطقة باجل بمحافظة الحديدة.

وكشف المحامي “عبدالمجيد صبره”، أن المواطن أحمد سالم ساجد، أصيب بجلطة بعد سماعه منطوق حكم اصدره الحوثيين قضى بإعدام نجلة القاصر “إبراهيم” في 11 أكتوبر 2021، لينقل إثرها لغرفة الإنعاش في أحد مستشفيات الحديدة ليلفظ أنفاسه الأخيرة أمس الأول في المستشفى بعد خسائر مادية كبيرة، رغم ظروفهم المادية الصعبة.

وقال المحامي صبره، في منشور عبر حسابه في فيسبوك: “بسبب الخوف والرعب والحزن الذين لحقوا بأقارب المختطفين والمعتقلين لدى الحوثيين بعد إعدام الضحايا التسعة في قضية مقتل الصماد، حيث تعرض والد المعتقل ابراهيم أحمد سالم ساجد لجلطة عندما وصل له خبر أنه صدر في حق ابنه حكم بالإعدام”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *