احتجاجات شعبية في لحج وإغلاق جزئي للمحلات التجارية في عدن تنديدا بتردي الأوضاع المعيشية

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

خرجت، في محافظة لحج، اليوم الأحد، مسيرة احتجاجية غاضبة تنديداً بتردي الأوضاع الاقتصادية وانهيار العملة المحلية.

وأغلقت المحلات التجارية أبوابها في مدينة الحوطة، مركز المحافظة لحج، صباحا، ونظم محتجون مسيرة راجلة عبر المشاركون فيها عن رفضهم السياسات التي أدت لانهيار العملة، منددين بالفشل والفساد الحكومي.

كما قطع محتجون في مدينة العند، شمالي المحافظة، طريقاً رئيسياً لبضع ساعات وأغلقوا محلات تجارية، احتجاجاً على انهيار العملة الوطنية وغلاء المعيشة، وأضرم المحتجون النار في الإطارات التالفة ، حيث غطى الدخان سماء مدينة العند، مما اضطر تجار العند لإغلاق محلاتهم.

وفي المسيمير نفذ العشرات من أبناء المديرية صباح اليوم، وقفة احتجاجية للمطالبة بزيادة حصة المديرية من الغاز المنزلي وخفض اسعار المواد الغذائية.

ودعا المحتجون، شركة الغاز والقائمين عليها بالمحافظة، إلى زيادة حصة المسيمير من هذه المادة الحيوية نظراً للكثافة السكانية بالمديرية، كما دعو جميع التجار بخفض أسعار المواد الضرورية لحياة المواطنين.

وعبر المشاركون في الوقفة سخطهم واستيائهم وغضبهم تجاه ما تقوم به بعض النقاط العسكرية التي تفرض جبايات كبيرة وغير قانونية على شاحنات نقل الغاز والسلع الغذائية، وهو ما أدى إلى زيادة سعر اسطوانات الغاز المنزلي والمواد الأساسية لحياة الإنسان بشكل كبير مما جعل المواطن لايستطيع دفع قيمتها.

وفي العاصمة المؤقتة عدن، أفاد “الشارع” شهود عيان، إن مئات المحلات التجارية شهدت صباح الأحد، إغلاقا جزئيا، جراء الارتفاع الجنوني لأسعار المواد الغذائية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *