دعوات لتنفيذ عصيان مدني، بعد الإنهيار الجديد ليتجاوز الدولار الواحد (1,380) ريال يمني

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

قوبل الانهيار المرعب للريال اليمني، اليوم السبت دعوات للخروج باحتجاجات منددة بالتدهور المعيشي، وتنفيذ عصيان مدني في عدد من المحافظات المحررة.

حيث واصل الريال اليمني اليوم السبت، تدهورا إضافيا إلى مستوى تاريخي جديد، في مناطق نفوذ الحكومة، صاحبه ارتفاعا لأسعار المواد الغذائية.

وسجل الدولار الواحد خلال التعاملات الصباحية في العاصمة المؤقتة عدن (1380) ريالاً يمنياً، فيما سجل السعودي (363) مقابل الريال اليمني.

والتي أنعكست سلبا على أسعار المواد الغذائية الأساسية والخضروات ارتفاعا كبيرا، في ظل استمرار تدهور الحالة المعيشية لدى المواطنين.

مصادر خاصة في البنك المركزي بالعاصمة المؤقتة عدن، أكدت أن سبب الإنهيار المرعب الذي حققه الريال اليمني ناتج عن سحب مبالغ كبيرة جدا من العملة الصعبة، في محافظات مأرب وتعز وعدن، والذي تسبب في ندرة في السيولة للعملات الاجنبية لدى الكثير من محلات الصرفة والبنوك اليمنية بما فيها البنك المركزي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *