مأرب.. مليشيا الحوثية تتكبد خسائر بشرية في هجوم فاشل على مديرية العبدية، ومقاومة شرسة في الجوبة

منصة ٢٦ سبتمبر – مأرب

تكبدت ميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- اليوم الخميس، خسائر بشرية قتلى وجرحى وأسرى بنيران الجيش ورجال القبائل في جبهة مديرية العبدية جنوب مأرب في هجوم شنته الميليشيا الإرهابية هو الثاني من نوعه خلال (48) ساعة الماضية.

وأكد مصدر عسكري أن المعارك التي اندلعت منذ فجر اليوم انتهت بفرار الميليشيا الحوثية بعد مصرع غالبية عناصرها بنيران أبطال الجيش والمقاومة جثث عدد منهم ما تزال متناثرة في مناطق المواجهات.

وأضاف “أن أبطال الجيش والقبائل أسروا عددا من العناصر واستعادوا أسلحة خفيفة ومتوسطة وكميات من الذخائر كانت بحوزة الميليشيا الحوثية المهاجمة”.

وكانت ميليشيا الحوثي شنت أمس الأول هجوما عنيفاً على منطقة خرفان بمديرية العبدية انتهى بإنكسار المجاميع المهاجمة ومصرع عدد من الحوثيين بينهم قيادات ميدانية أحدهم يدعى “علي الطاهري”.

في السياق ذاته، واصلت ميليشيا الحوثي، اليوم الخميس، زحفها الميداني، على العديد من مناطق مديريات جنوب مأرب، وسط مقاومة شرسة من أبناء قبائل مراد المئات من أفراد القوات الحكومية.

وقالت مصادر ميدانية: “إن العشرات من أبناء القبائل احتشدوا إلى جانب من تبقى من القوات الحكومية للدفاع عن مناطق جنوب مأرب، وكبح جماع الميليشيا الحوثية التي تزحف على المنطقة منذ أمس الأول”.

وأوضحت المصادر، أن القوات الحكومية ورجال القبائل خاضوا اليوم أعنف المعارك مع الميليشيا الإرهابية، في أطراف مديرية حريب من اتجاه مديرية الجوبة.

وأضافت المصادر “أن المعارك تتركز حتى الأثناء في عقبة ملعاء، شمالي غرب مدينة حريب، وسط محاولات الحوثيين تنفيذ هجمات عنيفة وواسعة باتجاه مديرية الجوبة”.

كما خاضت القوات الحكومية، مواجهات هي الأعنف مع المليشيا الحوثية، في منطقة علفاء التابعة لمديرية الجوبة، بعد هجوم الأخيرة عليها صباح اليوم، لكنها حتى اللحظة لم تحقق أي تقدم يذكر، وفقا للمصادر.

وأفادت المصادر، أن المعارك تزامنت في مديريتي حريب والجوبة، مع سلسلة غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف العربي، واستهدفت مواقع وآليات وتعزيزات للمليشيا الحوثية. أسفرت عن تدمير ثمانية أطقم على الأقل ومصرع أكثر من (60) حوثيا وإصابة عشرات آخرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *