تعز.. وقفة احتجاجية أمام مستشفى الثورة استنكاراً للاعتداءات المتكررة على الكوادر الطبية

منصة 26 سبتمبر- تعز

 

نفذ العشرات من الأطباء، صباح اليوم الاثنين، وقفة احتجاجية أمام هيئة مستشفى الثورة العام في تعز، استنكاراً للاعتداء الذي تعرض له الدكتور عبدالرحيم السامعي رئيس الهيئة، من قبل أفراد ينتمون لما يسمى “رابطة الجرحى” التابعة لمحور تعز العسكري، ويسيطر عليها حزب الإصلاح بالمحافظة.

 وندد المحتجون بالاعتداءات المتكررة على الهيئة وإدارتها وكوادرها، معلنين رفضهم التدخل في عمل وشئون الهيئة من قبل مندوبي الألوية العسكرية ورابطة الجرحى.

كما طالب المحتجون بضبط المعتدين ومحاكمتهم، وتوفير الحماية اللازمة للهيئة، وإلغاء مندوبي الجرحى ومنعهم من التدخل في شؤون وعمل المستشفى. وتصحيح وضع اللجنة الطبية العسكرية، واتباع آلية تنظم عملها وإيجاد حل جذري ومتكامل لقضية هيئة مستشفى الثورة.

وأمس الأحد، أدانت نقابة الأطباء في محافظة تعز، ما تعرض له رئيس هيئة مستشفى الثورة، يوم السبت الفائت، من اعتداء وحشي.

وإذ استنكرت النقابة في بيان لها، ما وصفته بـ “الاعتداء الهمجي” على الدكتور عبدالرحيم السامعي. دعت، قيادات السلطة المحلية ممثلة بمحافظ المحافظة والأجهزة الأمنية، إلى “سرعة اتخاذ الإجراءات القانونية الهادفة لحماية الكوادر الطبية وسرعة إلقاء القبض على من نفذ هذا الاعتداء الهمجي وتحويلهم للقضاء”.

وقال البيان، إن المتهمين بالاعتداء على مستشفى الثورة وكوادرها يخدمون ميليشيا الحوثي الارهابية، ويتسببون بالإضرار بسمعة أمام المنظمات الصحية العالمية والمحلية.

ولوح البيان بـ “اتخاذ جميع الإجراءات القانونية التصعيدية في حالة عدم حل هذا الإشكال بطريقة منصفة وعدم تكرار هذه الانتهاكات التي تطال الكوادر الطبية في المرافق الصحية التي أساءت لتعز إيماء إساءة”. وفق ما أورده البيان.

وفي السياق أوضح المركز الإعلامي لمحور تعز العسكري في وقت لاحق، اليوم الاثنين، أن قيادة المحور ترفض ما وصفته بـ “التصرف” من قبل أحد الجرحى على رئيس هيئة مستشفى الثورة الدكتور عبدالرحيم السامعي، في إشارة إلى الاعتداء الذي طال السامعي من قبل رئيس رابطة الجرحى وأحد رفاقه. وكان بحضور قائد المحور وعدد من القيادات العسكرية.

وأشار المركز في توضيحه، إلى تقدير المحور “الدور الكبير الذي قدمته وتقدمه هيئة مستشفى الثورة، ومديرها الدكتور عبد الرحيم السامعي من الخدمات الطبية، والرعاية الصحية للجرحى والمدنيين، في ظل الحرب التي تشنها مليشيات الحوثي الانقلابية على مدينة تعز”.

وجدد محور تعز رفضه الكامل لـ “تلك التصرفات المسيئة تجاه هيئة مستشفى الثورة”، مضيفا أنه “اتخذ إجراءات قانونية وإدارية وميدانية بخصوص القضية. تمثلت بزيارة اللجنة الأمنية للمستشفى مرتين آخرها يوم الأحد 12 سبتمبر برفقة مدير مكتب الصحة ومديري المستشفى العسكري والمستشفى الجمهوري وعقد اجتماعا هناك بشأن هذا الموضوع”.

 وذكر، أن قائد المحور اللواء خالد فاضل، كان قد وجه بـ “توقيف المعتدي ورفيقه بالشرطة العسكرية لاستكمال الإجراءات القانونية. إضافة إلى توجيهه بإلغاء مندوبي الألوية بالمستشفيات. كما كلف اللجنة الطبية تعيين مندوب واحد من قبلها يمثل جميع الألوية”.

وبحسب المركز، فإن قائد المحور، “وجه أيضاً بتغيير مندوب اللجنة السابق. كما وجه الألوية العسكرية بالتعامل مع اللجنة الطبية، التي بدورها تتابع أحوال الجرحى في المستشفيات، عبر مندوب واحد فقط”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *