تصاعد الأعمال القتالية في محيط مأرب عقب هجمات حوثية واسعة خلفت عشرات القتلى والجرحى

منصة ٢٦ سبتمبر – وكالات

تواصلت المواجهات العنيفة بين القوات الحكومية وميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- اليوم الأربعاء، في جبهات قتال مختلفة بمحافظة مأرب، شمالي شرق البلاد.

وقالت “الشارع” عن مصادر ميدانية: “إن مواجهات عنيفة بين الطرفين دارت في عدة جبهات قتالية في مديرية صرواح، تزامنت مع قصف مدفعي للقوات الحكومية وغارات جوية لمقاتلات التحالف العربي، استهدف تعزيزات حوثية كانت في طريقها إلى جبهات القتال”.

وأوضحت المصادر، أن ميليشيا الحوثي شنت هجمات عنيفة على مواقع القوات الحكومية في الكسارة، أعقبها مواجهات ضارية استمرت لعدة ساعات، وخلفت عشرات القتلى والجرحى في صفوف الطرفين.

وأضافت المصادر “أن ذلك تزامن مع هجمات حوثية مماثلة على مواقع القوات الحكومية في أطراف سلسلة جبال هيلان، نشبت على إثرها مواجهات عنيفة بين الطرفين”.

كما أشارت المصادر، إلى أن الميليشيا الحوثية نفذت هجماتها بعدة انساق قتالية، غير أن القوات الحكومية مسنودة بغطاء جوي، تمكنت من صد الهجمات.

ذكرت المصادر، أن القوات الحكومية أفشلت بالتزامن، هجمات وتسللات حوثية، على العديد من مواقعها في جبهة المشجح.

كما نفذت القوات الحكومية، في الجبهة ذاتها كمينا محكما لعناصر حوثية متسللة، انتهى بمقتل (18) منهم على الأقل وإصابة آخرين.

وأفادت المصادر، أن جبهة المخدرة هي الأخرى، شهدت اليوم أعنف المواجهات مع المليشيا، عقب العديد من الهجمات الحوثية التي انتهت بالفسل.

بالتزامن، دارت مواجهات عنيفة بين الطرفين، في غربي مديرية رغوان، شمالي غرب المحافظة، رافقها قصف جوي مكثف لمقاتلات التحالف العربي على مواقع الميليشيا الحوثية، وفقا للمصادر.

وبحسب المصادر، فإن المواجهات امتدت إلى عديد مواقع شمالي رغوان المتاخمة لمديرية مدغل، التي شهدت هي الأخرى مواجهات عنيفة بين الطرفين.

وقالت المصادر: “أن المواجهات في مدغل، تركزت في محيط معسكر ماس، ومحزم ماس، عقب هجمات حوثية واسعة. رافقها قصف مدفعي للقوات الحكومية استهدف تجمعات وآليات حوثية”.

وأوضحت المصادر، أن المواجهات المسلحة غارات التحالف الجوية في مدغل، أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من عناصر مليشيا الحوثي ، علاوة على تدمير آليات وأطقم.

وفي جبهات المحور الجنوبي، قالت المصادر ذاتها، إن مواجهات عنيفة تواصلت اليوم، بين القوات الحكومية وبين مليشيا الحوثي الانقلابية في مديرية رحبة.

وأوضحت، أن الميليشيا الحوثية شنت هجمات عنيفة على مواقع القوات الحكومية في أطراف جبهة المشيريف، وحيد آل أحمد، وبقثة، برحبة.

وأفادت المصادر، أن المواجهات في رحبة تزامنت مع سلسلة غارات جوية، استهدفت مواقع وتجمعات وآليات حوثية في مناطق مختلفة من المديرية، اسفرت عن تدمير آليات وأطقم قتالية، ومقتل وإصابة العديد من العناصر الحوثية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *