ميليشيا الإرهاب الحوثي تستخدمون صواريخ وقذائف لاقتحام منزل مواطن بصنعاء

منصة ٢٦ سبتمبر – صنعاء

استطاع مواطن في العاصمة صنعاء الإفلات من ميليشيا الإرهاب الحوثي -ذراع إيران في اليمن- بعد ساعات من مقاومته لحملة ضده من عشرات العناصر اليوم، استخدموا خلالها قذائف “آر بي جي” وصواريخ “لو”، للاستيلاء على قطعة أرض تخصه.

وأفادت مصادر محلية، أن “فضل الصايدي” تمكن من الفرار، إثر مقاومته وعدد من مرافقيه حملة حوثية، عززتها بمئة من مسلحيها على متن عشرة أطقم.

جرى ذلك بعد مقاومته الثلاثاء لمدة خمس ساعات دفاعا عن أرضية مملوكة له في حي سكني غرب العاصمة.

وقالت المصادر: “إن الميليشيا التابعة لإيران استخدمت في حملتها صواريخ لو وقذائف آر بي جي ورشاشات متوسطة وخفيفة، أحرقت منزل الصايدي قبل اقتحامه وفرض طوق أمني على الحي بحثا عن المواطن الذي تمكن من الإفلات حتى كتابة هذا الخبر.

وأسفرت الاشتباكات من ناحية الميليشيا عن مقتل ثلاثة بينهم مشرف الأراضي ومدير قسم 22 مايو، إضافة إلى ثمانية جرحى إصابة جميعهم خطيرة.

وكان مسلحون حوثيون ومعهم مدير قسم شرطة 22 مايو ومشرف الأراضي التابع لهم، حاولوا الاستيلاء بالقوة على حوش الصايدي، وتبادل الطرفان إطلاق النار لساعات، فتم طلب التعزيز بأكثر من (100) فرد وعشرة أطقم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *