معلومات أولية عن خلية تجسس حوثية تم تفكيكها في مديرية موزع بالساحل الغربي

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

أزاح الإعلام العسكري للقوات المشتركة، مساء اليوم الجمعة 27 أغسطس، النقاب عن عملية تفكيك خلية تجسس تابعة لميليشيا الحوثي الإرهابية -ذراع إيران في اليمن- في مديرية موزع بالساحل الغربي.

وكشف الإعلام العسكري معلومات أولية عن الخلية، مؤكدا أن شعبة الاستخبارات العامة في المقاومة الوطنية العاملة في إطار القوات المشتركة تمكنت من ضبط وتفكيك الخلية بعد أشهر قليلة من زرعها للعمل من قبل ميليشيا الإرهاب الحوثي، بعد عملية رصد وتحري دقيقة.

وأوضح أنه تم ضبط ثلاثة من أخطر أفراد الخلية جميعهم من أبناء مديرية موزع بمحافظة تعز هم “شمس الدين محمد مقبل الحميري”، “محمد عوض درويش”، و”عزالدين عبده علي راعي” بعد ان تم تجنيدهم من قبل قيادي حوثي من أبناء المديرية يدعى “عماد عبد السلام الحميري” ويعمل في مناطق سيطرة الميليشيا الإرهابية.

ولفت الاعلام العسكري أن اعترافات الخلية، كشفت عن مهمتين رئيسيتين لها في الساحل الغربي، الأولى رصد تحركات القوات المشتركة وقياداتها والشخصيات الاجتماعية في المحورين الجنوبي والشمالي للساحل الغربي بمحافظتي تعز والحديدة، والثانية شراء أسلحة وذخائر من تجار في الساحل الغربي ونقلها إلى مناطق سيطرة الميليشيا الحوثية.

ويعد ضبط وتفكيك الخلية إنجاز أمني نوعي جديد لشعبة الاستخبارات العامة في المقاومة الوطنية والتي سبق أن فككت سلسلة خلايا في الساحل الغربي تابعة لميليشيا الحوثي أهمها خلية المخا، وخلية تهريب الأسلحة المرتبطة بالحرس الثوري الإيراني، وخلية زرع العبوات الناسفة، الأمر الذي يشكل ضربة قاسية للمليشيات.

وسيتم في وقت لاحق نشر اعترافات الخلية، وفقا لما أفاد به الإعلام العسكري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *