قائد المقامة الوطنية: الرضي وآلاف المغدورين شهادة كبرى على خيانة الحوثي ودمويته

منصة 26 سبتمبر- متابعات

قال قائد المقاومة الوطنية، رئيس المكتب السياسي، العميد الركن طارق محممد عبدالله صالح، إن غدر ميليشيا الحوثي بالقيادي المؤتمري خالد الرضي، شهادة كبرى على دموية الحوثي وخيانته.
جاء ذلك في تغريدة على حسابه بتويتر مساء اليوم الخميس، بمناسبة الذكرى الرابعة لاستشهاد الرضي. وكتب العميد طارق: دم خالد وآلاف من الشهداء المغدورين، شهادة كبرى أن الحوثي ليس إلا صفحة من الخيانة والدموية.
وأردف: قتلت رصاصات الحوثي خالد الرضي في وقت كان يدعي الحوثي أنه حريص على الجبهة الداخلية.
وأضاف قائد المقاومة الوطنية، رئيس المكتب السياسي: ولايزال الحوثي حتى اليوم، يدعي كل مرة أنه حريص على هذه الشخصية أو ذلك الطرف، حتى يهيئ ظروف الغدر والخيانة.
خالد الرضي، الضابط السابق في الحرس الجمهوري، المعين، قبل استشهاده بشهور، نائبا لرئيس دائرة العلاقات الخارجية في حزب المؤتمر الشعبي العام، قتلته ميليشيا الحوثي الإرهابية التابعة لإيران مساء السادس والعشرين من أغسطس العام 2017 أثناء رفقته لنجل الرئيس الراحل صلاح علي عبدالله صالح وسط العاصمة صنعاء.
كان ذلك بعد أن استوقفت إحدى النقاط الحوثية المسلحة المستحدثة، سيارة نجل صالح في جولة المصباحي، وعندها باشرت العناصر الحوثية إطلاق النار، إلا أنه تم تهدئة الأمور، ليتم لاحقاً قتل الرضي غدرا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *