وثيقة رسمية تكشف تورُّط قوات محور تعز باختطاف ناشط والمطالبة بفدية لإطلاق سراحه

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز

كشفت وثيقة رسمية، عن تورط جنود في محور تعز العسكري، باختطاف أحد الناشطين، ونهب سيارته، ومقتنيات أخرى، واقتياده إلى سجن خاص باللواء 170 دفاع جوي.

وأكدت الوثيقة الصادرة عن مدير البحث الجنائي في تعز العميد صادق الحسامي والموجهة إلى مدير شرطة تعز العميد منصور الأمحلي، أن الناشط “جلال الدين الخولاني” تم اختطافه قبل أسبوع، من قبل ثلاثة متهمين على رأسهم جندي في اللواء 170 دفاع جوي، يدعى “حمدي عبدالباسط عبده علي”، قبل أن يقوموا باقتياده إلى سجن مدرسة باكثير الخاص بالكتيبة الثالثة باللواء.

وطالبت المذكرة، مدير شرطة تعز، بالتخاطب مع قائد المحور اللواء خالد فاضل، بتوجيه قائد اللواء 170 دفاع جوي قيادة بإرسال الجندي المتهم بالحادثة والافراج عن الناشط المختطف وما يمتلكه من مقتنيات، وتوجيه مدير قسم شرطة حوض الاشراف بضبط المتهمان الآخرين، كونهما من سكنة حي الكوثر الذي يتواجد في القسم.

الصحفية رشا كافي أكدت في صفحتها على الفيسبوك أنه منذ أسبوع إلى الان و الناشط جلال الدين الخولاني مختطف يتم تعذيبه، في سجن مدرسة باكثير الغير نظامي وسط مدينة تعز ،التابع لملشيات الإخواني شوقي المخلافي شقيق القيادي حمود المخلافي، ومطالبت المليشيات فديه من عائلته لأجل إطلاق سراحه.

وكانت العصابة المسلحة التي اختطفت الناشط الخولاني الذي يعمل كمستشار دولي لفض النزاعات والتحكيم المدني والتجاري لدى منظمة العدل الدولية قبل عدة أيام، وطالبت أسرته بدفع مالي فدية يقدر أربعة مليون ريال للإفراج عنه، وفقاً لمصادر محلية.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى