مسؤول أمني: هناك من ينصب نفسه مكان الدولة والحاكم بأمر الله في تعز

منصة ٢٦ سبتمبر – تعز

هاجم مسؤول أمني قيادات ونخباً في الأحزاب السياسية، وحمّلهم مسؤولية توغل العصابات وتدهور الأوضاع الأمنية واستهداف الخصوم في محافظة تعز.

وقال المقدم أسامة الشرعبي، مدير إدارة التوجيه المعنوي والعلاقات العامة في شرطة تعز، على صفحته بالفيسبوك: إن “الشعوب على دين ملوكها”، متهماً القيادات والأحزاب والنخب باستغلال سلطتهم لتجاوز القانون، والتستر على العصابات.

وأضاف الشرعبي “عندما تستغل القيادات والنخب والأحزاب السياسية سلطة نفوذها للتغول على المؤسسات وتجاوز القانون بل وتجعل منها أدوات فقط لاستهداف الخصوم بعيداً عن معايير الدولة وأخلاقيات الإنسانية”.

ولفت المقدم الشرعبي إلى أن تغول العصابات وتجاوزات النافذين حوّل تعز إلى “بيئة للفوضى، ومرتع للعصابات، وتصبح التجاوزات سلوكاً شائعاً لا يجد مرتكبها في نفسه حرجاً من فعلها أو خجلاً من مواجهته بها”.

كما اتهم قيادات نافذة في سلطات الأمر الواقع والأحزاب السياسية والنخب “تنصيب أنفسهم مكان الدولة والحاكم بأمر الله” في محافظة تعز الخاضعة لسيطرة سلطة حزب الإصلاح فرع تنظيم الإخوان الإرهابي.

ويسيطر الأستاذ عبده فرحان المخلافي المعروف بـ(سالم) رئيس الجناح العسكري في تنظيم الإخوان الإرهابي الممول من قطر، على قرار المؤسسات العسكرية والأمنية والمدنية في محافظة تعز.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى