فنون تهامية خالصة.. الخوخة تتألق في مهرجانها الترفيهي الأول

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

في ليلٍ يعمه الأمان، أبت مدينة الخوخة إلا أن تتوهج بالنور وتبث الضياء في أرجائها لتعلن موعد الصبح من قلب العُتمة، وتصنع الحياةَ الأخاذة بلونها الفريد عندما تألقت المدينة الزاهية في مهرجانها الترفيهي الأول بحضور قاطنيها من أبنائها وضيوفها، كانوا نازحين أو عابرين منها إلى سبيل أخرى.

اتشحت المدينة المُسالمة، أمس الجمعة، منذ الثامنة مساء حتى العاشرة ليلًا بثوبٍ جديدٍ مطرز بالألوان والثقافات التهامية الفريدة؛ فعلى منصة فعاليات مهرجان الخوخة الترفيهي الأول التي نصبت في مجمع الثاني والعشرين من مايو في قلب مدينة الخوخة ، حضرت تهامة من أقصاها إلى أقصاها بتراثها الألق المتنوع الفريد.

قصائد شعرية، وأغانٍ شعبية، وعروض فنية، والعديد من فنون الرقص الشعبي وبعض من الفنون الاستعراضية عُرضت خلال فترة المهرجان على خشبة الفن والأدب والتراث، كما اُثري المهرجان بمسابقات تحفيزية متنوعة.

وتخلل المهرجان مسابقات ترفيهية وُزعت خلالها جوائز مادية وعينية على عدد من الحاضرين الذين فازوا بالحظوظ، في حين كان أطفال صغار ورجال راشدوان يصفقون بحرارة لحظة تقديم أغنية شعبية متعلقة بالتراث التهامي تحمل العديد من المعاني والمفاهيم التي ينتمي إليها أبناء الساحل الغربي.

وأقيم مهرجان الخوخة الترفيهي الأول برعاية محافظ محافظة الحديدة الدكتور الحسن طاهر، ودعم قائد المقاومة الوطنية ورئيس مكتبها السياسي، العميد طارق محمد عبدالله صالح، وإشراف وتنفيذ مكتب الثقافة في المحافظة.

ويرى كثيرون ممن حضروا ليملأوا ساحة المكان رغم قلة الترويج للحدث، أنهم جاءوا ليستلهموا الانتماء لتهامة من ثقافاتهم المتعددة التي جَمدت وتراجعت لردح من الزمن بسبب عدوان الحوثيين على تهامة وتمزيقهم جغرافيا المنطقة التي تترابط بشكل متين من خلال الثقافات والفنون المشتركة.

وقال مدير عام مكتب الثقافة بالمحافظة سعد سليكه، إن المهرجان يأتي في إطار إعادة تطبيع الحياة في المناطق المحررة وتعزيز الشعور بالأمان وإضفاء البسمة والسرور على وجوه الجميع، واستعادة الحياة المدنية التي عملت المليشيا الحوثية على عسكرتها خلال السنوات الست الماضية.

وأوضح سليكة أن مهرجان الخوخة الترفيهي الأول ما هو إلا مقدمة وتدشين لسلسلة من الفعاليات يعزم مكتب الثقافة على تنفيذها في عدد من المديريات المحررة، سواء في حيس أو الخوخة والتحيتا والدريهمي. مؤكداً انه يجري الإعداد حالياً لإقامة المهرجان الشعبي الفلكلوري السنوي في الدريهمي التي اعتادت قبائل تهامة والزرانيق إقامته منذ عشرات السنين.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى