خلال معايدته للواء التاسع حراس الجمهورية.. العميد بهيجي: الساحل الغربي بوابة النصر عاجلا أم آجلا

منصة ٢٦ سبتمبر – الساحل الغربي

أكد العميد الركن بهيجي الرمادي، نائب أول عمليات المقاومة الوطنية، أن استعادة الدولة ودفن خرافة الولاية أمر حتمي ومن جبهة الساحل الغربي آجلا أم عاجلا.

وزار الرمادي- أحد أبرز القيادات العسكرية من أبناء تهامة المنضوون في القوات المشتركة- اليوم الخميس، قطاع اللواء التاسع حراس الجمهورية في إطار برنامج الزيارات العيدية بمناسبة عيد الأضحى المبارك، ناقلا إليهم تحيات وتهاني القائد العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، قائد المقاومة الوطنية رئيس المكتب السياسي بهذه المناسبة الدينية العظيمة.

وقال الرمادي: إن عزيمة الأبطال المرابطين من مختلف محافظات الجمهورية في جبهات العزة والشرف بالساحل الغربي تعزز الثقة بحتمية النصر الجمهوري وتخليص الوطن من شرور عصابة إيران، ولم يترك هؤلاء الشباب الأبطال ملذات الحياة من فراغ بل هو الوطن المحفور في قلوبهم .. الوطن الجريح، الوطن المغتصب من قبل أقذر مليشيات عرفها تاريخ اليمن قديمه وحديثه.

ولفت إلى حجم ماعانها ويعانيه شعبنا وعلى وجه الخصوص أبناء الساحل الغربي من جرائم مليشيات الحوثي الإيرانية، مشيرا إلى أنها حولت تهامة والساحل الغربي بشكل عام إلى أكبر حقل ألغام في العالم.

وأضاف: رغم الجهود الكبيرة المبذولة من قبل هندسة القوات المشتركة إلا أن ألغام المليشيات لاتزال تحصد ضحاياها حتى وصل الحزن إلى كل قرية فضلا عن إجبارها قرى وعزل على النزوح جراء قذائفها بقصف ممنهج لا هدف له سوى إجبارهم على النزوح وعرقلة جهود تطبيع الحياة في المناطق المحررة.

وأشاد العميد بهيجي الرمادي بشجاعة وبسالة ومعنويات منتسبي المقاومة الوطنية ألوية حراس الجمهورية معبرا عن فخره واعتزازه بانتسابه إليها والمشاركة في معركة الشعب اليمني المقدسة لاستعادة دولته بقيادة رجل دولة بحجم العميد الركن طارق محمد عبدالله صالح، وقوة منظمة بحجم المقاومة الوطنية.

مؤكدا أن تهامة لن تنسى تضحيات ودماء شهداء حراس الجمهورية، وقال: “ارتوت تهامة ولاتزال بأزكى الدماء من أبطال المقاومة الوطنية حراس الجمهورية وكذلك بقية تشكيلات القوات المشتركة أبطال العمالقة وأسود تهامة، ولن تنسى تهامة ذلك بل سنبادل الوفاء بالوفاء”.

وأشاد بمستوى الجاهزية والانضباط العسكري للواء التاسع حراس الجمهورية، مؤكدا أن كل لواء من ألوية حراس الجمهورية يشكل قوة ضاربة بيد الشعب اليمني في سياق معركته ضد مليشيات الحوثي الإيرانية.

من جانبهم رحب منتسبو اللواء التاسع بزيارة العميد بهيجي، مؤكدين إحياءهم المناسبات الدينية بعيدا عن الأهل والديار يزيدهم عزيمة لمواصلة النضال حتى النصر الناجز.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى