الحكومة تبدي استعدادها لفتح مطار صنعاء وتسيير الرحلات لوجهات عدة وتتهم الحوثيين بعرقلة مبادرات فتحه

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

أبدى رئيس وزراء الحكومة الشرعية “معين عبدالملك”، استعداد الحكومة لفتح مطار صنعاء وتسيير الرحلات منه إلى وجهات دولية عدة كالقاهرة وعمان وغيرها.

وحمل رئيس الوزراء، الحوثيين مسؤولية التعثر في هذا الملف. حيث أشار إلى أن الحوثيين عرقلوا أكثر من مره مساعي هادفة إلى فتح المطار، المغلق منذ خمس سنوات، أمام المسافرين اليمنيين.

وقال في حوار بثته قناة فرانس24، أمس الثلاثاء 6 يوليو 2021، إن الحكومة لا تريد أي قيود على مطار صنعاء، وجاهزة لفتحه الآن، غير أن الحوثيين يستخدمونه كشماعة، لاستغلال للجانب الإنساني، التضليل الإعلامي.

وحول عدم نجاح الوساطة العمانية، لفت إلى أن فشلها، عائد لعدم احترام الحوثيين للوسيط العماني، واستمرارهم بالتصعيد واستهداف المدنيين.

وفي ما يخص مسار المفاوضات مع المجلس الانتقالي، أكد رئيس الوزراء، على أن مشاورات استكمال تنفيذ اتفاق الرياض تسير بشكل جيد.

كما نوه، إلى العديد من الجوانب التي لم تستكمل في اتفاق الرياض، وأهمية أن تجري نقاشات من قبل القوى السياسية لحسمها، وعدم القفز على المشاكل التي حصلت.

وإذ نفى عبد الملك، وجود أي ضغوطات لمنع عودة الحكومة إلى عدن، لفت إلى أن تواجده في الرياض حالياً من أجل استكمال المشاورات حول اتفاق الرياض، وأن العديد من وزراء الحكومة متواجدين في الداخل.

وفي حديثه حول المبعوث الأممي الجديد، أوضح، أن الحكومة ملتزمة بتقديم كافة التسهيلات لعمل مبعوث الأمم المتحدة الجديد، وانفتاحها على كافة المبادرات لإحلال السلام.

كما أعرب رئيس الوزراء عن أمله في استمرار الاجماع الدولي حول الملف اليمني، وأن يمضي المسار السياسي المقبل أكثر حزما ووضوحا تجاه معرقلي السلام.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى