صنعاء.. مليشيا الحوثي تصادر ثلاثمائة صورة تسويقية لملابس نسوية

منصة ٢٦ سبتمبر – متابعات

نفذت مليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن- أمس الاثنين 5 يوليو 2021، حملة جديدة لملاحقة الملصقات الورقية التعريفية على الاقمشة والملبوسات النسوية في عدد من محلات بيع الملابس والمولات والمراكز التجارية بمديرية معين شمال غربي صنعاء.

وحسب مصادر محلية وعاملين في بيع الملابس، فقد داهمت المليشيا الحوثي عشرات المحال التجارية في شارع هائل بمجموعات مسلحة تعمل في صفوف الجماعة.

وأشارت المصادر إلى قيام عناصر مسلحة بنزع ملصقات ورقية اعتيادية على أغلفة ملابس نسوية موضوعة في بلدان الإنتاج، وتنتشر في جميع دول العالم كأدلة إرشادية (عروض) تسويقية للسلعة.

واعتبرت مليشيا الحوثي في صنعاء في مثل هذه الصور مظاهر مخلّة بالآداب، وأن عرضها في المحال والمراكز التجارية لا يتسق مع شعارات “الهوية الإيمانية والقيم الدينية والعادات والتقاليد اليمنية الأصيلة”، المزعومة في خطاب الجماعة.

وأقر مكتب التجارة والصناعة في أمانة العاصمة بسحب مسئوليه يوم الاثنين 5 يوليو الجاري لعدد (320) صورة من صور الملابس التي زعم أنها “مخلة بالآداب”، وكانت معروضة “بعددٍ من محلات الملابس والمراكز والمولات”. في شارع هائل بصنعاء.

ونقل “نيوزيمن” عن عاملون في بيع الملابس بشارع هائل إنهم قاموا بطمس معالم الوجه والرقبة في صور المعروضات الورقية بخطوط عريضة على كل صورة تنفيذا لتعليمات سابقة تلقوها من السلطات الرسمية الافتراضية في صنعاء، قبل أن يفاجأوا اليوم بحملة كبيرة لنزع الملصقات وسحب بعض الملابس برمّتها.

وتتكرّر مثل هذه الممارسات في صنعاء منذ انقلاب المليشيا الحوثية في سبتمبر 2014م، تحت مسميات عديدة منها “التسبب في تأخير النصر”، وتتسم ممارسات المليشيا الحوثية تجاه الأسواق والأماكن العامة والمقاهي والحريات الشخصية في صنعاء بنزعات متطرّفة تذكّر بأساليب حركة طالبان في أفغانستان.

وشنّت المليشيا في أوقات سابقة حملات مشابهة استهدفت محلات بيع وخياطة البالطوهات والعباءات النسائية في صنعاء، وقامت بتجميع وإحراق ربطة الخصر التي تعد ضمن محتوى البالطوهات، وهاجمت حفلات أعراس وحفلات تخرّج لطلاب الجامعات.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى